الأربعاء، أكتوبر 07، 2009

95- تحرير الأسيرات العشرين وانتصارات العرب الوهمية

عشرون أسيرة تحررن في مقابل شريط فيديو مدته دقيقة واحدة يظهر فيه الجندي المأسور من ثلاث سنوات جلعاد شاليط .

هذا التحرير – لو أمعنا النظر في ما يحيط به من ظروف – هو في حد ذاته انتصار – لا أبالغ لو قلت أنه – أسطوري للمقاومة كلها وعلى رأسها بالتأكيد حركة المقاومة الإسلامية حماس .

في ظل ظروف معقدة مثل التي يخضع لها قطاع غزة الآن :

- ثلاث سنوات من الأسر لشاليط من المستحيل – من الناحية الامنية – أن يبقى خلالها في منزل واحد أو في منطقة واحدة ولكنه بلا شك تنقل في محافظات القطاع المختلفة .

- حرب دامت 35 يوم تقريبا بدأت في 27 ديسمبر 2008، وكان الهدف المعلن لهذه الحرب هو تحرير شاليط .

- حصار مر عليه ما يزيد على العامين .

- كم العملاء داخل القطاع والذي لن تجد له مثيل في أي دولة من دول العالم ، وهذا العدد ترشحه الظروف السابقة كلها للزيادة تحت ضغط الحصار أو فقد الأقارب أو غير ذلك ومعلوم أن اليهود هم أبرع الناس في استغلال هذه الظروف لتجنيد العملاء .

ورغم كل ذلك لا يستطيع جهاز المخابرات الصهيوني "الموساد" ولا كل الأجهزة الأمنية الصهيونية أن تصل إلى معلومة واحدة حول مكان شاليط ، بل إنها حتى لا تستطيع أن تتأكد إن كان على قيد الحياة أم أنه قد مات لأي سبب من الأسباب دون أن تطلب ذلك من المقاومة .

حتى الشريط الذي قيل أن قرار نشره للإعلام يخضع لموافقة مجلس وزراء الكيان وموافقة أسرة شاليط ، قامت المقاومة بنشره لتضرب بكل هذا الكلام عرض الحائط ولتضع قاعدة جديدة على أرض الواقع مفادها أن من يضع الشروط هو المقاومة ، ومعلوم أن من يضع الشروط في أي مفاوضات هو الطرف المنتصر أو الطرف الأقوى على الأقل .

هذه النجاح الأسطوري في البقاء لثلاث سنوات دون تسرب معلومة واحدة عن شاليط إلا ما تسمح به المقاومة هو الانتصار الحقيقي للمقاومة ، وإن كان تحرير الأسيرات هو انتصار آخر للمقاومة لا يستطيع أي طرف محايد أن ينكره .

ولكن لأن شعوبنا العربية قد أدمنت الهزيمة ، ولأننا شعب صار شوقه للنصر يعميه حتى عن رؤية مواطن قوته الحقيقية فإننا لم نتمسك بهذا النصر الحقيقي وتحولنا بدلا منه إلى البحث عن انتصارات زائفة وهمية .

منذ أن تم نشر الشريط على الانترنت وقد انتشر على الشبكة مقال تداولته كثير من المنتديات يدعي كاتبه أن ما فيه هو الكلام الذي قاله المحلل العسكري الصهيوني روني على القناة الثانية "الإسرائيلية" ويحلل فيه مضمون شريط شاليط .

وحين نتحدث عن أي تحليل فهذا يعني أننا نتحدث عن واحد من أمرين :

الأول : أن هذا التحليل يسعى لمعرفة الدوافع وراء الأفعال المختلفة ، ومصداقية هذا التحليل تعتمد على كثرة الشواهد التي تؤيده والتي يعتمد عليها المحلل في توثيق ما يقول .

الثاني : أن هذا التحليل يعتمد على ترتيب المعلومات بشكل منطقي وربطها ببعضها البعض للوصول إلى نتيجة ما من خلالها ، ومصداقية هذا التحليل تعتمد بشكل أولي ورئيسي على صحة المعلومات المستخدمة ، وتعتمد بعد ذلك على طريقة ترتيب هذه المعلومات وعرضها .

نعود مرة أخرى إلى تحليل الشريط فسوف نجد أن يحتوي على الأمرين : التحليل لمعرفة الدوافع ، والتحليل من خلال ترتيب المعلومات .

يقول التحليل كما قرأته على العديد من المنتديات أن حماس اختارت أن يظهر شاليط بالزي العسكري ليكون ذلك نكاية في اليهود .

وأن حماس اختارت أن يتحدث شاليط خلال هذا الشريط عن ذكرياته في الوحدة العسكرية لترسل رسالة لليهود مفادها أن شاليط قد خضع للتحقيق وأنهم قد حصلوا منه على بعض المعلومات العسكرية .

وكل هذا قد يكون مقبولا لأن الشواهد تؤيده أو على الأقل لا يوجد ما يمنعه .

لكن على الناحية المقابلة يشير التحليل المذكور إلى أن حماس اختارت أن يقرأ شاليط جريدة تاريخها 14 سبتمبر لترسل رسالة إلى اليهود أنه في هذا اليوم تم تحرير القدس من الصليبيين – كما يقول التقرير – وفي هذا اليوم كانت بداية تحرير الأسيرات العشرين وبداية إتمام صفقة الأسرى التي يتوقع أن يتم فيها تحرير ألف أسير من سجون الاحتلال .

ولكن الواقع التاريخي يقول أنه لم يقع أي حوادث ذات صلة ببيت المقدس في أي يوم كان تاريخه 14 سبتمبر في أي عام من الأعوام – على حد علمي - .

بل كانت معركة حطين التي انتصر فيها صلاح الدين الأيوبي على الصليبيين والتي كانت أول الطريق إلى تحرير القدس ، كانت يوم 4 يوليو 1178 م ، ودخل السلطان صلاح الدين إلى مدينة القدس يوم الجمعة 2 أكتوبر 1178 م .

إذن هذه المعلومة - يقينا – غير صحيحة ، والتشكيك في فقرة من فقرات ذلك التحليل المزعوم يعني التشكيك في كل ما يحتويه هذا التقرير من معلومات .

ونقطة أخرى تتعلق بهذا التقرير وهي المصدر :

حين بحثت عن مصدر هذا التحليل لم أجد غير المنتديات العربية التي يمكن أن نقول عنها بكل ثقة أنها مصدر من لا مصدر له ، فالمنتديات كما يعلم الجميع لا يمكن اعتبارها مصدرا موثوقا للمعلومات على الإطلاق .

أيضا بعض المواقع العربية نقلت التحليل كما هو بما فيه من أخطاء أشرنا إليها في هذا المقال ، وهذا يدلنا للأسف الشديد على مدى حرفيتنا في التعامل مع الأدوات الإعلامية .

النقطة الأخيرة ، وهي ما دفعني للكتابة عن الموضوع هي التعليقات :

تعليقات الناس على الموضوع كلها كانت تدور في فلك المديح في عبقرية المقاومة وكيف أنهم يحسبون حساب كل خطوة يتحركونها وكيف أنهم لا يلعبون وأنهم يدركون جيدا ماذا يفعلون .... إلى آخر هذه التعليقات المفعمة بالانتشاء فرحا بنصر عبقري كتعمد النكاية في اليهود من خلال تاريخ الصحيفة التي قرأها شاليط !!!

ولست أعارض أن تتصف المقاومة بكل هذه الصفات بل هذا يفرحني بكل تأكيد ولكن ما يجب أن يكون عليه القارئ العربي على الانترنت هو التأكد من المصدر ومن صحة المعلومة قبل ان يسارع بنشرها بين الناس طالما أنها على هواه .

الخلاصة : أننا وبسبب ما فينا من ضعف وهزيمة يعمينا ضعفنا عن رؤية مواطن قوتنا وانتصاراتنا الحقيقية فنبحث عن انتصارات وهمية لا توجد إلا في عقولنا فقط ولا يراها غيرنا من البشر .

أو كما قال صديقي بلال : أرى أننا نحقق انتصارات وهمية في أدمغتنا .

هناك 3 تعليقات:

لورنس العرب يقول...

أعلم تماما ان كل ما فعلوه جيد، لكن هذا لا يؤدي إلى العبقريه التي يصفها العرب في جميع ردودهم
وصل الأمر لدرجة انهم قارنوا بين انتصار اكتوبر وبين ما تفعله المقاومه على الرغم من ان المقارنه في غير محلها على الاطلاق- وما ان يرد احدا عليهم يعتقدون انه يحقد على المقاومه!
وكيف احقد على المقاومه؟ هل انا اريد مثلا ان تقتل اسرائيل اخواني؟
ذكرتني بما حدث ايام حرب 2006
عندما اتبهدلت لبنان وبعدها طلع حسن نصر الله وقال انه انتصر في الحرب ورفع كل الناس صور حسن نصر الله
وقال الناس وقتها ان حسن نصر الله حرر ارضه في ساعات بينما مصر احتاجت إلى 6 سنوات لتحرير ارضها!!!
طبعا ردود افعال مضحكه للغايه
الحقيقه اننا تقريبا لا نعرف ما هو النصر
ونمني انفسنا بأي شيء حتى نقول للناس اننا انتصرنا
يجب ان نتعلم من أول وجديد ما هو النصر وكيف يكون
فلا يعقل ابدا ان تتبهدل بلد من الأول للآخر ويشد اهلها ويعيشون على المعونات ويتحول الامر إلى مأساه والعدو يضربك ويخرج من بلدك وهو يقول لك إن أردت ان ارجع واضربك مرة اخرى سأفعل وبمزاجي ثم اقول للناس انني انتصرت!
هذه هي المشكله التي نعاني منها حاليا
اما بالنسبة لموضوع تحرير الاسيرات فما حدث امر محمود ولله الحمد
لكن الواحد بيزعل على كرامة الانسان العربي والمسلم وما وصلنا إليه من ضعف لدرجة اننا نبادل رفات أموات بأحياء، ودقيقه فيديو بأسرى، الحمد لله انهم خرجوا، لكن الوضع العام بالفعل محزن

أبو أسامة يقول...

أخي الحبيب : لورنس العرب :

تقريبا أتفق معك في كل ما قلت ودعني في النهاية أعلق فقط على آخر ما قلته يا أخي الحبيب :
... لكن الواحد بيزعل على كرامة الانسان العربي والمسلم وما وصلنا إليه من ضعف لدرجة اننا نبادل رفات أموات بأحياء، ودقيقه فيديو بأسرى، الحمد لله انهم خرجوا، لكن الوضع العام بالفعل محزن ...

أخي الحبيب :
سيبقى الوضع العام محزنا بالفعل بل ربما تشتد الصورة كلحة وإظلاما ، إلا أن يأذن الله عز وجل أن نفيق لنغير هذا الوضع العام بأيدينا نحن وإلا فإنه لن يتغير بيد اليهود ولا الأمريكان إلا إلى الأسوأ .

تحياتي
جزاكم الله خيرا
ما زال لي عندك تعليق على تدوين سابق وعدتني أنك سترد علي فيه .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فليعد للدين مجده يقول...

لا شك ان الصفقة انتصار لحماس

لكن لا توجد انتصارات حاسمة في ظل ضعفنا
الي ان نكون اقوياء يكفينا الانتصارات الجزئية وحبذا بها في كل مجال

ارجو رأيك فيما كتبته عندي عن نصرة الاقصي وفيه مناقشه لمقولك الشهيرة عن احساسك عند رؤية ردود الافعال عند اقتحام الاقصي