الثلاثاء، سبتمبر 02، 2008

47- فن الانحدار وحرفية الانهيار

البداية دائما تكون مشاهد متكررة وإن اختلفت بعض التفاصيل الغير جوهرية .
الأخ فلان كان ملتحيا ومرة واحدا حلق لحيته لأنه أحس أن شكله سيكون أفضل بدونها ، الأخت فلانة كانت ترتدي النقاب ومرة واحدة خلعته وأيضا لا سبب ، الأخ فلان كان حريصا على درس أو خاطرة أسبوعية يعطيها للمصلين في أحد المساجد ومرة واحدة توقف الأخ عن هذا الدرس وكالعادة : لا سبب ، الأخت فلانة كانت ترتدي الخمار ومرة واحدة قررت أن تستبدله بـ ( طرحة ) طويلة مستوفية لكل شروط الحجاب الشرعي وأيضا كالعادة : لا سبب لهذا التغيير .
هذه المشاهد أصبحت أراها بكثرة في مجتمع الإخوان ( على الأقل في المكان الذي أتعايش مع بشكل مباشر ) .
منذ عدة أسابيع كنت في حفل عقد قران ابنة أحد الإخوان ولاحطت شيئا غريبا : كثيرات من الأخوات في هذا اليوم قد خلعن الخمار واستبدلنه بـ ( طرحة ) قصيرة ربما كانت الأخت بالأمس فقط تنصح صديقتها بعدم ارتداء واحدة مماثلة لأنها لا تتماشي ولا تتوافق مع شروط الحجاب الشرعي ، وحين حاولت مناقشة هذا المظهر الغريب جائني السبب أخيرا : هذا فرح !!!
هذه التصرفات أو ما يشبهها أنا أراها حالة متكررة من الانحدار من مستوى مرتفع إيمانيا وسلوكيا إلى مستوى منخفض . ولست أتحدث هنا من منطق شرعي عن حكم حلق اللحية أو كشف المرأة لوجهها أو ستره ، وإن كنت آخذ برأي فريق من العلماء في هذه المسألة أو غيرها .
ولكنني أتحدث :
أولا : من منطق الخوف والحب في الله لإخواني وأخواتي فأنا أثق تمام الثقة أن هذه التصرفات إن لم يكن لها مبرر ودافع قوي ( مثل التهديدات الأمنية أو ما شابه ذلك ) فهذه الخطوة – في رأيي – لا داعي لها وإن تمت فأنا أخاف أن تكون بداية الانهيار الحقيقي .
ثانيا : من منطق الغيرة على هذه الجماعة ( الإخوان المسلمون ) التي يحمل كل هؤلاء الأشخاص اسمها وتتحمل الجماعة رغما عنها مسئولية هذه التصرفات .
لذلك أنا أقول أن هذه التصرفات أنا أراها فنا بارعا في الانحدار بطريقة ربما تخدع الشخص نفسه إذا لم ينتبه جيدا .
التوجيه النبوي : كان من دعاء النبي : اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك
مصعب رجب

هناك 19 تعليقًا:

Ahmed Al khashab يقول...

السلام عليكم
تحية طيبة و بعد
لا أرى ربط بين بداية الموضوع و بين المثال الذى ذكرته
فكما قلت فى بداية الموضوع طرحة طويلة مستوفية للشروط أى أنها لا تفرق عن الطرحة الأخرى المفصلة من المنتصف و تسمى الخمار و لكن الفرق بينهم فى مكان الخياطة و لا أعرف لماذا تفرق بينهما فهما واحد و لكن يمكنك أن تقول مثلما ذكرت فى المثال أن الطرحة القصيرة لا تستوفى الحجاب

و أما بالنسبة للإنحدار فنزول المرآة من النقاب لكشف الوجه ليس بإنحدار و إنهيار و إن كان النقاب أعلى مكانة
إلا إن كنت يا مصعب لك رأى فقهى أخر و الذى أفتى به علماء كثيرون منهم فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله بأن النقاب فرض و لكنى أعلم أنك لا تأخذ بهذا الرأى

المشكلة التى أراها انحدارا هو كلما سألتك عن كيفية أن تكون أخت و زيها فيه مشكلة شرعية أجبتنى و قلت إنها من إخوات القاهرة و كأنهم يأخذون الدين من مصدر غير الذى نعرفه

أما بالنسبة للحية فحكمها ما بين حرام و مكروه و إن كنت رأيت أن الحرمة فيها أقوى حيث حديث الرسول لما غضب من عندما دخل عليه رجلين حالقى اللحى
و كان الكثير من العلماء أفتوا بحرمتها و منهم الشيخ الشعراوى المعروف بالوسطية و لم أرى من الشيخ القرضاوى غير أنه أوضح لماذا يحرمها العلماء و لماذا يتعبر البعض حلقها مكروه و سفه من الذين يقولون بجواز حلقها
و لكن قد أفتى الشيخ ابن عثيمين بجواز الحلق فى حالة واحدة فقط و هى أن يقع عليه ضرارا أكبر من حلقها
و بالطبع فى بلادنا قد يحدث اعتقالات للملتحيين و ما شابه

و أتمنى أن يكون حجة الأخوة فى حلقهم لللحية هو شرط الشيخ ابن عثيمين لا كفرا بتحريم الحلق
حيث قال الشيخ الشعراوى أن الاعتراف بالمعصية أخف من الكفر بالحكم

و أما ما تشير إليه أخ مصعب
فذلك يعود إلى تزيين الشيطان للناس مظاهر الجمال و تغييرها فى عيونهم

أى أن اللحية كانت منذ زمن هى مظهر الرجولة و الجمال أيضا للرجل و لكن الشيطان غير ذلك المظهر فى عيون الناس لتبدأ مراحل الفتنة

و للأسف نفكر و أنا منهم أحيانا بالحلق حتى تعجب بنا الفتاة التى سنتقدم لخطبتها
و لكن الصحبة التى حولى هى التى تعيننى على صدأ و ردع هذه الفتنة
و نذكر أنفسنا بالحديث الذى معناه أن من أغضب الله لينال رضا الناس أغضب الله الناس عليه و أن من أسخط الناس فى رضا الله جعله الله ينال رضا الناس

أوصيكم إخوانى بالصحبة الصالحة و التقرب إلى الله بالعبادات
جزاكم الله خيرا
و وفقكم و وفقنا إلى خير ما يرضاه
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

fahd يقول...

لا شك يا اخ مصعب أن المجتمع الاخواني جزء من المجتمع ...وبالتاي يقع عليه ما يقع على المجتمع من موجات التغريب والنحراف والتمييع ...وكلها أمور يتفاوت تأثيرها على أفراد المجتمع وكذلك أفراد الاخوان ...وما يهمني حقيقة هو تأثير هذه الموجات على النفوس وجوهر النفوس وليس الزي أو المظهر...صحيح أن المظهر انعكاس للجوهر الا أن جعلنا للمظهر قضية سيقودنا الى الجوهر بالتأكيد ...فلا يمكن أن نتخطى الجوهر فيما يتعلق بقضية الزي والا سنتعامل مع عموم الاخوان بأنهم قطيع من " الأغنام " نأمرهم بان يلبسوا هذا ويخلعوا هذا ويطيلوا لحية أو يقصروا جلباب أو أن ترتد ي الأخوات خمارا بدلا من الطرح الطويلة ....مما سيحول الأمر الى تكليفات بشرية ..بعد أن كانت واجبات تمليها علينا انسانيتنا انطلاقا من عقيدتنا ...الخلاصة ...أن ما نحن فيه يرجع ولا شك لعقيدة الفرد داخل الجماعة وضعفها في بعض أو كثير من الأحيان ...يعني من الأخر التربية يا حبيبي..أخوك / محمد ناصر

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم : احمد الخشاب

أولا : أنا في بداية المقال ذكرت عدة أمثلة من ضمنها الأخت التي تستبدل الخمار بالطرحة الطويلة ومن ضمنها أيضا الأخت التي تستبدل الخمار بالطرحة القصيرة .

ثانيا : أنا أكرر أنني لا أناقش الأمر من زاوية شرعية على الإطلاق وإن كان هذا لا يمنع أن لي رأيا آخذ به في مثل هذه الأحكام .

ثالثا : الأخت المنقبة التي تخلع النقاب لأنه موضة أو ما شابه ذلك أنا أراه انحدارا للأسف وكذلك الأخ الذي يحلق لحيته بدون سبب أيضا .

رابعا : بالنسبة لأخوات القاهرة هل الانحدار في الزي أم في الإجابة ؟
إن كانت الأولى ( الانحدار في الزي ) فأنا أتفق معك في ذلك .
أما إن كانت الثانية ( الانحدار في الإجابة ) فأنا آسف إن كنت قد فهمت من الإجابة أنه تبرير لهذه المخالفات ( الشرعية ) فهذا غير صحيح .

خامسا : أخي الكريم الموضوع لا يناقش حكم النقاب أو اللحية لذلك لا أرى محلا لكل ما ذكرته فيما يتعلق بهذه النقطة .

جزاك الله خيرا أخي الكريم
رزقنا الله وإياكم أن نرى الحق حقا ونتبعه .

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

السلام عليكم
أخي الكريم : فهد

بلا شك يا أخي أن المجتمع الإخواني ( إن صح التعبير ) جزء من المجتمع .

ولكن من المفترض في الإخوان أنهم الصفوة التي توجه باقي المجتمع نحو الخير لذلك يفترض أن يكونوا متميزين في كل أفعالهم .

بلا شك أيضا أن التربية هي الأساس ولكن تبقى قناعات الأفراد المسبقة إلى جانب المؤثرات الخارجية من المؤثرات بشكلة في تكوين المفاهيم الداخلية والمظاهر الخارجية .

جزاك الله خيرا أخي الكريم .

عالم حبيب يقول...

حياك الله حبيبنا ابو اسامة .. هذا اول مرور لي بمدونتك الكريمة .. ويسعدني ان اعلق على هذا الموضوع .. أقول : للأسف الانهيار لا يحدث مرة واحدة .. وانما يبدأ بشكل تدريجي .. وكما ذكرت فاننا لا نتحدث من جانب شرعي بحت في حكم هذه الأشياء .. لأنني ايضا كنت اعاني من نفس ما تعانيه في محيط البيئة التي كنت اعيش فيها ( التساهل في كل شئ ) إلى أن نصل الى الحضيض كما يقولون .. تساهل في سماع الاناشيد بدف اولا .. ثم بمؤثرات .. ثم ..... إلى أن نصل إلى الاغاني والفيديو كليب .. ايضا لا ادخل ف حكم الاناشيد وغيرها ولكن كمثال فقط

المفروض منا ونحن نحسب انفسنا على الطريق الصحيح ان شاء الله أن نلتزم بالاشارات على هذا الطريق بكل ما فيه من خير محاولين ان نبتعد عن كل ما يجذبنا خارج الاطار الصحيح

دمت بود .. ولك تحياتي
محب الخير لك : حبيب .. مصري مقيم بالخارج :)

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

أخي الكريم : حبيب

سعيد جدا بتشريفك للمدونة وصاحبها بالزيارة وسعيد أكثر بمشاركتك في النقاش .
ربما تكون كلماتك أخي الكريم هي ما يكمّل ما كنت أقصده .
المفترض في الإخوان أنهم القادة فيجب أن يأخذوا أنفسهم بالشدة وبلا تساهل .

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اروي الطويل يقول...

أخي الفاضل ..
هل تعتقد أن مشكلتنا داخل الإخوان " إنحدار " الأخوات والعياذ بالله من إرتداء الخمار للطرحه " طويله كانت أم قصيرة " فحضرتك ساويت بين الإثنين ...
وهل تعتقد أيضا أن مشكله أمتنا أن " إحدي " الفتيات قد إرتدت نقابا أو خلعته ..
مش متفق معايا حضرتك ...إن العنوان كبير شوية علي الموضوع ؟؟
كمان حضرتك مش حاسس إن مشكله الأخ اللي بيكلم الأخت كلام " حرام " علي الماسنجر هي مشكله أكبر من مشكله إرتدائها للخمار أو النقاب ...
ومارأي حضرتك في ذلك " الخمار " الذي يرتديه " الأخوات " علي جيبات جينز و باديهات كارينا ..!!
ياتري هل سيكون الإخوة - وحضرتك - أكثر رضاء عنها لأنها ترتدي الحجاب الشرعي ...وياتري ياهل تري هل هذا الحجاب هو أستر أم أي شيء آخر طالما تنطبق عليه المواصفات الشرعيه ،،
أخي الفاضل مشكلتنا ليست مشكله ملابس وهدوم ، مش مشكله خمارات ونقابات ...
مشكلتنا مشكله عقول وتفكير ...
عقيده وإيمان ..
دمت بعقل ...وعقيده
:)

arwaya.com

اروي الطويل يقول...

معذرة علي الإطاله ..
لكن مزنوقه في كلمة للأستاذ أحمد الخشاب ...
بالنسبة للحيه ، فأنا لست فقيهه وحكمها يطلع زي مايطلع ، لكن موضوع إنهم بيعتقلوا الملتحين خلص من فترة يعني من التسعينات الموضوع ماعدش ذو قيمه أوي ..
----
ياأخ أحمد ...إذا حضرتك ملتحي ... ومتقدم لواحده وحلقت دقنك علشان تعجب ...عمرك مش هتعجب ..
لازم تكون إنت زي ماإنت ...
وهي زي ماهي ...
علشان تِعجب وتُعجب ..
بس كدا ..


arwaya.com

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت الفاضلة : أروى الطويل

بكل تأكيد " انحدار " الإخوان أو الأخوات يبقى في النهاية مشكلة أفراد أيا كان عددهم وليس مشكلة جماعة بأي حال من الأحوال إلا أن البعض قد يقوم بتحميل الجماعة مسئولية أخطاء أفرادها ، هذه واحدة .

الثانية : ربما اكون مخطئا في العنوان أو ربما أكون قد اقتصرت على بعض الأمثلة التي ربما تبدو هينة عند البعض ولكن أنا أتحدث عن بعض الأمثلة ولا أحصي كل الظواهر .

الثالثة : يعلم الله أنني لا أفهم أصلا معنى " بادي كارينا " ولا أريد أن أفهم ولكن بلا شك أنا أتفق معك أن :
الأخ والأخت المأنتمين على الماسنجر بالتأكيد مشكلة أكبر من كل ما ذكرته .
الأخت التي ترتدي الخمار على زي به مخالفات شرعية أمر مرفوض .

الرابعة : أن المفترض في الجميع أنهم يطلبون رضا الله عز وجل وأنا إن كنت واثقا أن ما أقوم به صواب فلا يهمني رضا الإخوان أو حتى الأخوات .

الخامسة : أكرر أنني لا أناقش أمر النقاب والحجاب من الناحية الشرعية على الإطلاق .

والسادسة والأخيرة : أنني أعترف وأقر أنني أخطأت حين ساويت بين الطرحة الطويلة والقصيرة وإن كان لي بعض العذر أن أوضحت أن الأولى مستوفية لكل شروط الحجاب الشرعي .

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اروي الطويل يقول...

أخي الفاضل ..مصعب ،،
في حاجه درسناها كدا إسمها ظاهره ، لما مجتمع يكون فيه حاجه كدا إنتشرت مرة واحده ...كأنها موضه ،،
بيبقي إسمها ظاهره ...
تحب تعرف في كام واحد وواحده عندهم " إنحدار " !!!!
ماأعتقدش إنك تحب - دا إذا ماكنتش حضرتك عارف - ، تعرف ليه ...علشان أكيد مش عاوز تتغم ولا تتصدم .... أيام شور يعني
المهم الظاهره دي لما بتنتشر في مجتمع مش بتبقي مشكله أفراد بتنتقل لتكون مشكله مجتمع ....كل المجتمع يحاربها ، إذا ماحصلش ...يبقي دي مشكله وتتحمل الجماعه أخطاء أفرادها لأن بكل بساطه الجماعه هي أفراد ...

بالنسبة للعنوان بصراحه تخيلت إني هدخل أقرأ عن الأخ اللي مابيصليش الفجر جماعه - وهم كتيير - أو عن الأخت اللي مابتقرأش وردها ... أو أشياء من هذا القبيل يعني ..يعني الأشكال مش مهمة علي آد مالأفعال ...
أشكرك علي أية حال :)

arwaya.com

أنفاس الصباح يقول...

أشكرك يا مصعب على هذا المقال
واعوذ بالله من ان يكون الانحدار عندنا فنا او ان نتخذ الانهيار حرفة او مهارة
فماذكرت من امثلة هى عرض لمرض
وقد تصل مع اخريات الى ما اسمته اروى ظاهرة
ولعل البداية كانت من تلك الامثلة التى ضربتها اروى كالتخلف عن صلاة الفجر وترك الورد...الخ
اذا فقد وضع صاحب مدونة فهد يده على المرض
انها( التربيه)
كم من هؤلاء ورثو الانتماء للفكرة بلا تربية؟
كم منهم او منهن طبعا منتظم فى حلقته التربوية؟
وهل تؤدى الحلقة او الاسرة دورها الاصلى
الذى انشئت من أجله أم ؟؟؟؟؟؟
نعم الجماعة افراد
ونحن من هؤلاء الافراد
فلنتناصح ولنتذاكر ولنتوب
فكل من سيحمل طائره فى عنقه ويأتى يوم القيامة فردا
الحل هو ايقاظ الايمان
وكلما كانت النصيحة مفعمة بالايمان
مصحوبة بالتذكير بلقاء الله ومراقبته
كانت اعمق تأثيرا من مجرد عبارات الاستياء
اللهم احى قلوبنا وتب علينا لنتوب
كل رمضان وانت من عتقائه

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
استاذي ابو اسامة
ربنا يكرمك يارب ويتقبل منك
المكشلة الرئيسية ليست في هذا الامر اللحية او الحجاب المكشوك في شرعيته
ولكن المشكلة كلها في تعظيم شعائر الله عز وجل وسنن نبيه صلي الله عليه وسلم
الموضوع اصبح الان أن هناك رخص اعطيت بسبب الاستكراه علي امر مثل اللحية كما ذكرت
فاصبح الاخ يستمرئ موضوع حلق لحيته ونسي انه يفترض انه في نفسه حزين لترك سنة نبيه صلي الله عليه وسلم

المشكلة اننا اصبحنا نتاثر بالمجتمع بالسلب من غير ان يكون لدينا حائط صد عقدي وخلقي وايماني قوي
فاصبح بعضنا سامحني كالامعة ان احسن الناس فهو محسن اي ان كان وسط اخوانه فهو الشيخ وان كان وسط الناس .....
ونعوذ بالله من الخذلان


اما مسئلة الاخوات واللي بيلبسوه فالاصل عامة اننا نتبع حدود الله وحدود الله في الزي الاسلامي للمراة معروفة ولانحتاج الي تفصيل في تعريفها
والاصل ان تحافظ الاخت او الاخ علي سمتهم وعلي مظهرهم الاسلامي في اي مكان وزمان في فرح في ميتم في اي مكان

واوافق الاخت اروي في موضوع الاخوة اللي بتضيع صلاة الفجر والورد اللي بيضيع
واذكر بقصة لطالما حكيت لنا
عندما عجز الجيش الاسلامي عن فتح احد المدن وكان ذاك بسبب سنة منسية
ألا وهي السواك

فكم من فروض وليس سنن اضعنا
والسلام

Ghada , Rofayda يقول...

السلام عليكم و رحمه الله بركاته

اخي الفاضل مصعب,

اري بعد قراءه موضوعك و تعليقاتك انك تعني في مقالتك ان :-

((الانحدار ياتي خطوه خطوه او بالتنازل عن اياء قد تبدو بسيطه ثم تخشي ان يتعمق هذا الانحدار و يصبح انحدار سريعا)) ,

اخي اسال الله لنا و لكل المسلمين الثبات علي دينه و ان يزيدنا من الايمان ..

اري يا اخي ان هذه المشكله هي مشكله افراد .. ومهما زاد العدد " في حدود المعقول" فهي لا تزال مشكله افراد و يصعب ان تنسب الي جماعه من الناس او نوجه فكري معين .
اما اذا تفحل الموضوع و صار ظاهره منتشره .. وسط جماعه معينه فعندها يجب ان تراجع هذه الجماعه او المجومعه نفسها ورعاياها .

*******************************
و جزاك الله خيرا علي التذكره .. وان من يتنازل مره "قد" يتنازل كثيرا بعدها .. لذلك يجب ان نتوقف ونراجع انفسنا من فتره لاخري .. ليس فقط في الملبس لو الشكل الخارجي انما .. نراجع امراض القلوب التي تتسرب اليه دون سابق انذار , و التي تتفحل و تكبر و نري انفسنا اما مرض حقيقي يحتاج الي فتره طويله للعلاج..

********************************
اسال الله لنا و لكم الثبات علي دينه.

و السلام عليكم و رحمه الله وب ركاته

goda يقول...

الاخ الكريم مصعب تقبل الله منا ومنك صالح الاعمال
بعيدا اخي الكريم عن العنوان ومعناه اتفق مع الاخت الكريمة في ان اهم الاولويات التي قد تمثل عزوفا عن منهج الاخوان وبعيدا عن الشكلييات والمظاهر الجوهر
نعم اخي الكريم فدعنا نقف مع انفسنا وقفة ونقيس انفسنا بمقياس الامام البنا وفق الصفات العشر وواجبات الاخ المسلم
لم يضع الامام البنا شروطا ومواصفات لشكل الحجاب وانما المقياس في ذلك الشرع
وانما وضع الامام البنا صفاتا عشر ليقيس كل منا نفسه عليها ويضعها نصب عينيه
اخي مصعب اعتقد ان ابتعادنا عن المساجد وصلاة الجماعة بحجة اللقاءات والمواعيد اخطر من المظهر
تقصيرنا في وردنا القرآني والذي ينتظم اغلبنا فيه مرة في السنة في شهر رمضان
تقصيرنا في صلاة الفجر والحفاظ عليها جماعة في المسجد .
هناك اورادا خمس ذكرها الامام البنا للاخ المسلم اعتقد ان الكثيرين من شباب الاخوان الان لا يعلمونها حتى وهي :
ورد الدعاء - ورد القرآن - ورد الرابطة - ورد المحاسبة - ورد المأثورات
اخيرا اخي الكريم علينا نحن شباب الاخوان ان نرتقى بانفسنا ونقيس اخلاقنا وصفاتنا بمقياس الشرع ونقتدى بافضل الخلق ونستن بسنته .
جزاك الله خيرا وتقبل الله منا ومنك صالح الاعمال

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حسنا
أولا : شكرا لكل من شارك بالتعليق والحوار وخصوصا الأخوات : أروى الطويل ، د إيمان العزب ، غادة ورفيدة .
والأخ الكريم : الفاتح اليعقوبي .

ثانيا : نقاط نهائية .

1- ليس العيب أن نخطئ ولكن العيب أن نصر على الخطأ : أنا أقول أنني كنت مخطئا في بعض المفاهيم التي سأعلن عنها في المقال القادم .

2- كل ما تحدثت عنه في هذا المقال هو بعض المظاهر التي عايشتها عن قرب ورأيت نتيجتها على المدى الطويل نسبيا .
مثلا : الأخت التي غيرت الخمار بطرحة طويلة الآن قصرت الطرحة وتتكلم مع الشباب في الجامعة بداعي وبدون داعي وبالتأكيد لم تعد تعمل مع الإخوان لا في جامعة ولا في حي .
والأخ الذي بدأ بحلق لحيته الآن صار يدخن ويستمع إلى الأغاني .
والأخوات اللاتي بدأن مباشرة بالطرحة القصرة الآن الأغاني بالنسبة لهن صارت شيئا عاديا وصار بعضهن ربما تفرط في بعض حجابها امام المحارم ( أولاد العم والخال ) .

3- ينضم إلى هذه المظاهر المذكورة كل ما ذكرته الأخت أروى الطويل بلا أي استثناء : ( شات الإخوان ) ، صلاة الفجر ، ورد القرآن ، .... والقائمة تطول .

4- جملة في نهاية المقال أتخيل أن البعض لم ينتبه إليها أو لم يقرأها جيدا لأنه استطاع تكوين تصور كامل عن المقال من منتصفه :
" لذلك أنا أقول أن هذه التصرفات أنا أراها فنا بارعا في الانحدار بطريقة ربما تخدع الشخص نفسه إذا لم ينتبه جيدا . " .

المشكلة الحقيقية أن كثيرين من هؤلاء ( المتجهون نحو الهاوية ) ليسوا على يقين من هذا الاتجاه بل على العكس هم على يقين في انهم يتجهون للأعلى وأنهم هكذا يتعايشون مع المجتمع أو يفكرون بطريقته أو غير ذلك من المبررات التي ربما تساق في غير موضعها .

5- ((الانحدار ياتي خطوه خطوه او بالتنازل عن اياء قد تبدو بسيطه ثم تخشي ان يتعمق هذا الانحدار و يصبح انحدار سريعا)) ( والنص مقتبس ) .

6- أخيرا أدعوكم جميعا لقراءة تفسير الآية : " وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آَتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ (75) فَلَمَّا آَتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ (76) فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ (77) " سورة التوبة .
الإخوان المسلمون يفترض فيهم أنهم قد عاهدوا الله عز وجل أن يعيدوا هذه الأمة إلى دينها وأن يقوموا بعبء الدعوة إلى الله عز وجل لذلك يجب عليهم أن يوفوا الله عز وجل ما وعدوه .

Ahmed Al khashab يقول...

تعقيب بسيط يا مصعب على نقطة عدم مناقشة الأمر من موضوع شرعى

كيف لا تناقشه من منظور شرعى و أنت أساسا تتحدث فى الموضوع عن منظور شرعى

عندما نتحدث عن طرحة قصيرة بالتأكيد نتحدث عنها لأنها لا تتفق مع المنظور الشرعى

و تناول أى أمر من الأمور ذاكرين أننا لا نتحدث عنه من منظور شرعى لا يصلح
فالمنظور الشرعى هو الذى يفرض على الحديث بعد ذلك طابع معين لابد منه

هذه الجملة فلنتركها لأخرين

أختكم فى الله يقول...

السلام عليكم

اولا موضوع هايل ونوقش بشكل رائع

جزاك الله خيرا

ثانيا كل سنة وحضرتك طيب

رمضان كريم

ربنا يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال

تقبل مرورى

على السيدعلى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
موضوع جيد وتستحق التقدير لدخولك على مواضيع مهمة ولكن اسمح اخى لي ان اقول لك ارجو ان يكون مع الموضوع بعض الأحاديث والايات القرانيةواخيرأ جزاكم لله خير
مجهود جيد

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم : على السيد على

أولا : سعيد بتعليقك وتواجدك في المدونة

ثانيا : بخصوص الآيات والأحاديث أعتقد أن هذه النقطة تم توضيحها بشكل كافي في المقال الذي بعد هذا والذي كان بعنوان : فن الانحدار ... رؤية وقراءة متأنية .
أرجو العودة إليه وقراءته مرة أخرى .
جزاكم الله خيرا