الخميس، سبتمبر 11، 2008

48 - مابين الانشقاق والتمايز ... شعرة

كتب : مصعب رجب
في تاريخ جماعة الإخوان المسلمين نماذج كثيرة صدرت قرارات بفصلها من تنظيم الجماعة ( ولا شأن للتنظيم بالأفكار ) ورغم ذلك من ينظر في التاريخ يجد تباينا واضحا بين بعض هذه النماذج والبعض الآخر .
أعطيكم أمثلة :
الشيخ محمد الغزالي

من يقرأ التاريخ جيدا يعلم أن الشيخ رحمه الله كان من الإخوان المسلمين حتى عام 1953 تقريبا حين صدر قرار من مكتب الإرشاد بفصله من الجماعة بعد أحداث متداخلة ، ورغم ذلك فالرجل ما زال مدرسة فكرية يلجأ إليها الجميع وعلى رأسهم الإخوان أنفسهم .

المهندس أبو العلا ماضي

المهندس ابو العلا ماضي هو وكيل مؤسسي حزب الوسط وأيضا هو الآخر صدر قرار بفصله من الجماعة بعد أحداث تقديم أوراق حزب الوسط للجنة الأحزاب في التسعينيات من القرن الماضي ، ولكن الرجل لم يخرج كثيرا ليتحدث عن حزب الوسط وفكرته ومشروعه بقدر ما خرج كثيرا ليتحدث عن عيوب ومساوئ جماعة الإخوان المسلمين فكرة وتنظيما .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حتى من خارج جماعة الإخوان المسلمين يمكنني أن أقارن بسهولة بين :

الشيخ محمد إسماعيل المقدم


وبين الشيخ محمد سعيد رسلان

والاثنان لهما اتجاه سلفي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أو بين الدكتور رفيق حبيب


وبين الدكتور رفعت السعيد

والاثنان لهما اتجاه علماني وإن كان الأول ليبراليا والثاني اشتراكيا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كل هذه المقارنات ستجعلني أخرج بنتيجة واحدة :
مابين الانشقاق والتمايز شعرة :
المنشق يهتم كثيرا بتضعيف المشروع والفكرة التي انشق عنها .
بينما المتمايز يهتم أكثر بتقوية وتوثيق فكرته ومشروعه الذي يعيش من أجله .

ورحم الله الإمام البنا فقد كان يقول :
"ما دمتم قد أعددتم أنفسكم - أيها الإخوان - للعمل للإسلام في ميدان اتخذتموه فأوصيكم أن تكونوا بنائين لا هادمين وحينئذ عليكم أن تفكروا في ابتكار ميادين تعملون فيها وتخدمون الإسلام بها ودعو الخصومة جانبا فإن الانصراف إلى البناء خير ألف مرة وأجدى من الانصراف إلى الهدم" كلمات الأستاذ البنا من كتاب : حسن البنا مواقف في الدعوة والتربية - عباس السيسي .


روابط مشابهة :
مابين الانشقاق والتجديد - محمد سعد حمدة .
السيد عبد الستار .. إخواني خرج عن النص - فتحي عبد الستار .
المليجي ... عندما يحرق الرمز نفسه - مصطفى النجار .
تعقيب الدكتور المليجي .. علي مقال عندما يحرق الرمز نفسه - السيد عبد الستار المليجي .

على الهامش :
  • لم أقم بالرد على التعليقات حول المقال الأخير ( فن الانحدار رؤية وقراءة متأنية ) وليس ذلك احتقارا أو استهتارا بأي من المشاركين لاسمح الله ولكن لأن كلمات كل من شارك في التعليق تستحق أن يفرد لها تدوينة خاصة تناقش ما بها من أفكار كثيرة لذلك أنصح الجميع بأن يكتبوا رأيهم ( كفعل وليس كرد فعل ) حول هذا الموضوع وحينها يمكن أن نعلق على ما يكتبون .
  • شاركت والحمد لله في قافلة فك الحصار التي انطلقت يوم الأربعاء ( 10 رمضان - 10 سبتمبر ) من أمام نقابة الصحفيين الساعة 6 صباحا ثم من أمام نقابة الأطباء السعة 3 عصرا ، فقط أرجوا ممن حضر أن يرسل لي ما التقطه من صور خصوصا من كانوا معنا في الصباح على بريدي الالكتروني abo.osama1@gmail.com .
  • أخيرا أرجوا ألا تنال هذه الكلمات الأخيرة ( على الهامش ) حظا أكثر مما يناله الموضوع الأساسي للمقال وذلك في تعليقات القراء .

هناك 20 تعليقًا:

د / مصطفي النجار يقول...

الاخ العزيز
مصعب
نعم هناك من يبني
وهناك من يهدم
هناك من هو صاحب مشروع
ومن هو صاحب اشياء أخري
نسأل الله لنا الاخلاص في القول والعمل
وان نكون دعاة بناء

Zanooba (Zeinab sab9n) يقول...

أخي مصعب السلام عليك

أولاً أهنيك على المدونة و أتمنى أن أكون من المتابعين لها إنشاء الله ...أنا بحلم إني أشوف في مصر كل التيارات متحدة لخدمة المواطن المصري ..في بلدنا الأحزاب كلها بلا إستثناء همها السلطة ...اللي هما عمرهم ما حيوصللها ...نفسي أن أشوف في مصر اليساري جنب الإسلامي جنب الليبرالي بيعملوا مشاريع للمواطن المصري ...اللي أظن أنه مش محل إختلاف ...!! ...أما بخصوص القافلة أنا اللي أعرفه إن النظام قفل الطرق عليها من عند الإسماعيلية ..فهو ده صح ؟....تقبل مروري و رمضان كريم

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

أخي الكريم :
دكتور مصطفى النجار

سعيد بتشريفكم لنا في المدونة
ونسأل الله للجميع الإخلاص والقبول
ـــــــــــــــــــــــــــ
أختي الكريمة : زينب :

سعداء جدا بوجودكم معنا ونسعد دائما بمشاركتكم .
بخصوص الاتفاق أعتقد أنه يمكن أن يحدث كما حدث من قبل أكثر من مرة .

الإخوان قبل ذلك تحالفوا مع حزب العمل وحزب الأحرار الدستوريين تحت إسم واحد هو جبهة العمل الإسلامي وكان شعارهم : الإسلام هو الحل .

أما عن القافلة فالقافلة لم تمنع في الإسماعيلية وإنما تم منعها عند كارتة الإسماعيلية في أول طريق القاهرة الصحراوي على بعد 60 كم من القاهرة .

جزاكم الله خيرا
رمضان كريم
وكل عام وأنتم بخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

belal يقول...

مع اتفاقي معك ..لكن الأمر ليس بشعرة ..انه حياة كاملة..فالذي انشق جلس أكثر من عشر سنوات متفرغ للحديث عن الاخوان والنيل منهم
والآخر تفرغ لخدمة الاسلام ..الأمر أكبر من شعرة بكثير

بخصوص القافلة أنا أيضا ذهبت مع القافلة التي هبت من أمام نقابة الصحفيين ..ربنا يفك حصار اخوانا عن قريب بإذن الله
..

أحمد سعيد بسيوني يقول...

معذرة على الخروج عن الموضوع

ولكن

العاشر من رمضان 1429هـ
نكسة مصرية جديدة

على مدونة البحر

تحياتي

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
ازيك ياجميل ربنا يكرمك يارب
والله الموضوع ده مهم جداا
بالنسبة للصنف الاول وهم المنشقون
ليس هناك مشكلة ان ينشق احد عن الاخوان او غيرهم فالاخوان ليسوا الاسلام وتاركهم له كامل الحرية في هذا
ولكن الذي احترمه بعد انشقاقه هو الذي يعمل لدين الله بعيدا عن البحث عن الزعامات والقيادة
يعني الاستاذ ابو العلا ماضي والاستاذ عصام سلطان اصبحت احس في احاديثهم الصحفية او التليفزيونية باني امام احد القيادات العلمانية الاسلامية ولا اشعر معهم بان هؤلاء اناس تربوا في وسط الاخوان والمشكلة الكبيرة جداا ان في مثلا س في الجماعة مقتنع بفكرة او عمل معين ولو الشوري في الجماعة لم تقضي باجماع حول فكرته يتحول الي منشق ويخرج يتهم الجماعة بانها ديكتاتورية والكلام اللي مبيأكلش عيش ده
يعني من الاخر في واحد عايز يمشي كلامه علي جماعة بحالها والا مش لاعب معانا


أما المهاجمين للجماعة من خارجها
فأنا صراحة اكره العلمانية بكل اطيافها ورجل مثل رفعت السعيد حيث (لا رفعة ولا سعادة تاتي منه)هذا الرجل كنت ابغضه في الله بشدة من قبل حتي ان اعرف الاخوان وكنت احس انه يهاجم الاسلام لا الاخوان ولو مخرجش واحد زي رفعت بيه يشتم الاخوان كنت شاكيت فيهم وفي منهجهم ولكن الحمد لله


أما بعض السلفيين الذين يهاجمون الاخوان فاعتقد ان الحكم سيكون للاجيال القادمة
والحمد لله الفرق بين الاخوان وبعض السلفيين حوالي من 25الي 30عام بس ولكن بدات تخرج منهم افراد مدركة وواعية ومنصفة وفي النهاية
اسال الله ان يوفقنا جميعا الي مايحب ويرضي
والسلام

عاشقه الاقصى يقول...

جميل الموضوع

لكن أنا عندى سؤال انا فى بدايه التزامى كنت عرفت ان الشيخ محمد الغزالى رحمه الله لم خرج من الجماعه لمشاكل على ما أتذكر حصلت بينه وبين الاستاذ الهضيبى

بعدها عاد مره اخرى

ارجو معرفه صحه المعلومه

اما الفرق بين من يخرج ويعمل للأسلام وبين من يخرج يشوهه

الفرق كبير جدا

يجب ان نكون اصحاب رسالات اينما كنا

لان الاسلام ليس حكرا على احد

بس ايه الفرق بين الشيخ محمد سماعيل المقدم والشيخ رسلان


وسبحان الله فعلا احنا محتاجين فى الامه ان احنا نكون منصفين نكون مع الحق اينما كان

جزاكم الله خيرا على الموضوع

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم : بلال
ربما تكون حياة كاملة في التأثير سواء على الشخص نفسه أو على فكرته ومشروعه أو على المشروع الذي خرج منه ، ولكنها تبقى شعرة دقيقة جدا لا يراها الكثيرون هي الفارق في الفهم والقناعات والمعتقدات الشخصية .
جزاكم الله خيرا

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

أخي : الفاتح اليعقوبي :
الحمد لله نحن بخير .
أخي الكريم : هناك بعض النقاط أعتقد أنها لابد أن تتضح :
1- نحن لا نتحدث فقط عن الإخوان ( وإن كنت متعمدا ان آتي بأمثلة كلها مرتبطة بالإخوان بشكل أو بآخر لأن هذا هو الواقع الذي أعيشه وأعرفه جيدا ) وإنما نتحدث عن فكرة عامة يمكن أن تصلح لكل حياتنا وفي كل المجالات .

2- دعونا لا نتوقف كثيرا عند الأشخاص وإن كنت أتفق معك في أن منطق هؤلاء المهاجمين سواء ممن كانوا في داخل الإخوان أو من هم من البداية من خارجها هو منطق هيش وأضعف من أن يحتاج أي شخص مثقف قليلا إلى بعض التفكير حتى يستطيع أن يرفضه .

3- أنا لم أفهم جيدا نقطة أن الفرق بين الإخوان والسلفيين 25 أو 30 عام فقط ولكن إن كنت تعني أن الإخوان سبقوا السلفيين في التواجد داخل مصر بهذه المدة فاسمح لي أن أصحح هذه المعلومة وأخبرك ان أول فرع لجمعية أنصار السنة في مصر كان في القاهرة في عابدين تأسس عام 1924 وتقريبا كان إسم المؤسس هو الشيخ محمد الفقي على ما أذكر .
جزاكم الله خيرا

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...


أختي الكريمة : عاشقة الأقصى :
بالنسبة للشيخ الغزالي رحمه الله فأنا اود ان أقول :
1- المعلومة المؤكدة والموثقة عندنا هي معلومة الخروج أما معلومة الدخول فلا أجد لها أي تأصيل تاريخي مكتوب وإن كان هذا لا ينفيها ولكنه يعني أن المعلومة غير مؤكدة .
2- للأسف الشديد لا يوجد اهتمام عند الإخوان بتدوين تاريخ الإخوان في مصر في الفترة من 1970 وحتى الأن رغم ان هذه الفترة كان بها العديد من الأحداث الهامة سواء على المستوى المحلى أو المستوى العالمي وسواء فيما يخص الإخوان أو في الأمور العامة .

أما عن الشيخين المقدم ورسلان فانا أقول لك يا اختي :
الشيخ المقدم أكرمه الله يهتم كثيرا بتوجيه السلفيين في الاتجاه الصحيح كما يراه ويهتم بتأصيل الفكرة السلفية وتوثيقها .
بينما الشيخ رسلان أكرمه الله يهتم كثيرا بتضعيف الجماعات الأخرى فهو يخصص 10 خطب جمعة تقريبا أو أقل قليلا للحديث عن أخطاء جماعة الإخوان المسلمين ويخصص خطبا اخرى للحديث عن أخطاء التبليغ والدعوة ... وهكذا ، ويمكن التأكد من ذلك من مراجعة دروس الشيخين المنشورة على الانترنت .
جزاكم الله خيرا .

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
استاذنا مصعب رجب
ربنا يكرمك علي ردك
ولكن لي ملاحظات بما انك وضحت وجهة نظرك في البوست
1
البوست فكرته الرئيسية او الغرض منه انت الذي تعلمه والقارئ للبوست يفهم انك تتحدث عن هذا الموضوع وسط الاخوان ولم استطع فهم انك تتحدث عن الفكرة بوجه عام بسبب الامثلة التي ذكرتها انت في البوست
فارجو منك توصيل تلك الفكرة بشكل اعم لانها بالفعل شئ مهم للغاية
2
التوقف عند الاشخاص في رأي الشخصي مهم بالاخص اذا كانوا من اقطاب الاخوان ثم تركوهم كالشيخ الغزالي او الشيخ السيد سابق او خالد محي الدين او عبد الناصر نفسه
وهنا يجب ان نتوقف عند الاشخاص لانهم ليسوا كاي اشخاص
ولكن افراد الاخوان الصغار اذا تركوا الجماعة فهنا نتحدث عن الظاهرة لانهم افراد لم يصنعوا تاريخ اما السابقين فقد صنعوا تاريخ بلد بالفعل ويجب التحدث عنهم بشكل خاص
3
مسئلة السلفيين عندما كنت احدثك فلم اقصد السبق التاريخي ولكن كنت اقصد السبق الفكري والحضاري ومدي الموازنة بين الواقع والشرع
فبعض السلفيين مازال محبوسا داخل فتاوي (ويجب التفرقة بين الفتاوي والاحكام والاصول الفقهية) مر عليها قرون وتناسوا اننا نعيش في القرن الرابع عشر الهجري
ومن المعروف لدي الفقهاء ان الفتوي تتغير بتغير الزمان والمكان والشخص نفسه
وللعلم أنا كنت مع اخوانا بتوع التبليغ والدعوة في بداية التزامي ثم تركتهم لاني رأيت امور لاتعجبني ولم اري فيهم تلك الجماعة التي تستطيع القيام بدولة الاسلام ومشيت شوية صغيرين مع بعض اخوانا السلفيين فعمل واحد منهم معايا حركة افتقد فيها فقه الدعوة تماما فكان رد فعلي وقتها اني اخذت منه موقف ومن فكره ايضا فلم اكن اعرف شيئا وقتها بس الجعفري زميلي في المدونة كان يعرفهم بشكل اكبر مني لانه كان من التيار السلفي وكان بيقعد حاجة زي الاسر اللي استحدثت في وسطهم علي الرغم من ان الاخوان يقومون بهذه الاسر منذ زمن بعيد كما تعرف منذ نشئتهم

4
ربنا يكرمك ياجميل علي مواضيعك المحترمة دي ويجازيك خير وادعو لاخوك جامد عشان محتاج الدعاء الفترة الجاية اوي

لك خالص احترامي وتقديري
والسلام

أختكم فى الله يقول...

ما شاء الله

موضوع مهم جدا

بشكل بشكل رائع

جزاك الله خيرا

كل سنة وحضرتك طيب

تقبل مرورى

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

أخي الكريم : الفاتح اليعقوبي :
يا أخي لا أستاذك ولا شئ أنا ربما أصغر منك في السن .
أعتقد أن الأمر بالفعل يحتاج إلى توضيح في المقال نفسه عن أن الحديث عام وليس عن الإخوان فقط .
وبالنسبة للأشخاص أنا أتفق معك فيما قلت وإن كنت لم أقصد ذلك وإنما قصدت أنه إذا توقفنا عند كل شخص لماذا ترك الإخوان وهل كان الصواب أن يترك الإخوان أم أن يظل معهم وهل وهل وهل ... ؟ كل هذا سوف يستهلك منا وقتا وجهدا نحن نحتاجه أكثر ... هذا ما كنت أقصده .
أما عن السلفيين فربما تكون على صواب وإن كان من الخطأ التعميم فمما قرأنا ومما رأينا ومما سمعنا تعلمنا أن السلفيين كغيرهم من الكيانات تحوي وتجمع أفكارا متفاوتة وإن كانت بيها خطوط رئيسية .

أخيرا : يسر الله لك أمرك وأعانك على ما أنت فيه .
جزاكم الله خيرا
ـــــــــــــــــــــ
أختي الكريمة : أختنا في الله
نورتم المدونة وسعداء برؤية كلماتكم
وكل عام وأنتم بخير

جزاكم الله جميعا كل خير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

fahd يقول...

أخي مصعب السلام عليكم...
أعتقد أن كلامك عن الانشقاق والتمايز كان غايب عن كتير مننا وكويس انك وضحته...وان كنت حاسس ان له بعد شخصي ما ...مجرد احساس..علىأي حال فانني أرى أن ثقافة الهدم هى السبب رقم واحد فيما آل الحال اليه فكله بينتقد كله - ده على الأرجح - وأصبح كل من يحمل فأس ليبني به الأمة يستخدم فأسه في هدم كل ما يستطيع هدمه معتقدا أنه بيني نهضة هذه الأمة ...

fahd يقول...

نقطة أخيرة..كنت أتمنى لو أنك كلمتنا عما دار في القافلة وكيف سارت الأمور هناك ..

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

أخي الكريم : محمد ناصر ( فهد )

1- جزاكم الله خيرا وسعداء بوجودك .

2- صدقني ليس للحديث أي أبعاد شخصية والأمر لا يزيد عن نصيحة أنصح بها نفسي وإخواني من شباب الإخوان ثم من كل الشباب .

3- المشكلة الحقيقية يا أخي هي كما قلت أن من يهدم لا يفهم أنه يهدم وإنما يظن أنه يبني وينهض بهذه الأمة .

4- أخيرا : عن القافلة هذا ما سنكتبه في التدوينة القادمة .

حياك الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الجواد يقول...

الاخ الكريم مصعب
صدقت
فرق شاسع بين الانشقاق والتميز او التجديد كما ذكره احد الاخوه الافاضل في مقاله
الفاصل بين كلا الفعلين النية .
وكما ذكر احد الاخوة الافاضل المعلقين الفارق ليس شعرة وانما بالفعل حياة كامله ومنهج كامل .
فلا يغفل علي احد الفارق في الاداء والعمل والجهد بين من انشق وكرس جهده للخلاف مع من انشق عليهم دونما تقديم نموذجا يحمل فكرته التي اختلف فيها مع منانشق عليهم .
بخلاف من آثر ان يعمل لفكرة ما ويخلص لها ويقدم نموذجا متميزا .

بارك الله فيك وتقبل الله منا ومنك ورزقنا الاخلاص في القول والعمل

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

الأخ الكريم : عبد الجواد :

أولا : جزاكم الله خيرا على رسالتك الجميلة .

ثانيا :
ليس شرطا في المنشق سوء النية
ولكن غالبا ما يكون شرطا في المنشق سوء الفهم للقضية .

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اصحى يا نايم يقول...

هل نستطيع أن نقول أن الخلل فى هذا الأمر مرجعه الى الركنين : الاخلاص والتجرد ؟؟؟ـ

أبو أسامة - مدونة كباية شاي يقول...

أخي ابن المبارك ( اصحى يا نايم ) :
أعتقد أنا أيضا أن المشكلة في ركني الإخلاص والتجرد وأضف إليهما الفهم .