الاثنين، يوليو 27، 2009

في سطور منفصلة

أعاني من فترة فراغا عقليا يجعلني لا أجد ما أكتبه على الإطلاق ولا أدرى لماذا .

آلمني بشدة اعتقال إخواني عبد الرحمن عياش والمهندس مجدي سعد وبكل صدق فقد بكت عيناي حين قرأت كلمات الدكتور مصطفى النجار عن عياش وكذلك
كلمات الدكتور أحمد عبد العاطي عن المهندس مجدي سعد ... اللهم فرّج كربهما وانتقم من الظالمين .

صار لي ما يقرب من أسبوع وأنا أتحاور مع أبي وكالعادة ينتهي الحوار بحرب كلامية شعواء تنتهي بعد منتصف الليل لتبدأ في صباح اليوم التالي ، ومن يعرفون مصعب ومن يعرفون المهندس رجب يدركون مدى عظمة أن يكون هناك حوار من الأصل بينهما :) .

أما عن موضوع الحوار وهو الأهم فقد كان حول مدى صواب صالون ثقافي يختلط فيه الشباب بالبنات من الناحية الشرعية أو بمعنى أكثر شمولا ما مدى صحة الاختلاط من الناحية الشرعية
شخصا أحس أننا في كثير من الأحيان يحكمنا فقه بدوي متشدد يختلف كثيرا عن الأصول التي كانت موجودة في عصر النبي صلى الله عليه وسلم فنقيد أنفسنا بفتاوى علماء (لهم كل الاحترام) إلا أن فتاواهم كانت مرتبطة بزمنهم ولا يصح على الإطلاق تعميمها .
أيضا لا يصح أن نبني دينا كاملا على أساس هش يدعونه سد الذرائع ونحن نعلم يقينا أنه ليس من المقبول على الإطلاق أن نتوسع في سد الذرائع حتى تصبح الدليل الأول على كل ما نطلقه من أحكام .
أعني أن عندنا شواهد كثيرة أنه قد كان هناك اختلاط في عصر النبي صلى الله عليه وسلم ولم يطالب أحد بمنعه ، وحتى بعدما حدثت حالات الزنا التي سجلها التاريخ (ماعز والغامدية ) لم يخرج من الصحابة من يطالب بمنع الاختلاط لأنه أدى إلى الزنا .
في نفس الوقت أنا لا أطالب بإباحة الاختلاط على إطلاقه وإنما ينبغي أن نحدد ضوابط لهذه الإباحة بعيدا عن الإفراط أو والتفريط .

دخل علينا شعبان وأصبح رمضان على الأبواب وما زال هناك منا من لم ينتبه بعد ويبدأ في الاستعداد لهذا الشهر الكريم ... كتب أحد الأساتذة مقالا متميزا وإن كان طويلا بعض الشيء على مدونته : همسات تربوية

هناك 5 تعليقات:

د.أيمن يقول...

السلام عليكم
أخي الفاضل بعيدا عن الموضوع لا يوجد شئ اسمه فقه بدوي!!!!
وهذا التعبير يستخدمه بعض الناس للسخرية من الإسلام لبدايته من العرب الذين يقطنون الصحراء.
ولا معني له لأن الفتاوي المتشددة تصدر من أي شخص.
احسب حسن النية متوفر ولذلك كتبت هذا التعليق.

أبو أسامة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الكريم : د أيمن

إن كانت بداية الإسلام من صحراء الجزيرة العربية تهمة فهي تهمة نتشرف بها فهذا هو اختيار الله لهذا الدين .
أما ما أقصده من الفقه البدوي فهو أن البدوي بطبعه متعود على الشدة في العيش وكثيرا ما يعتبر الترف الذي يعيشه أهل الحضر أمرا خارجا عن المباح هذه واحدة .

والأخرى أنه رغم أن الفتاوى المتشددة يمكن أن تخرج من أي شخص إلا أن الواقع يؤكد أن غالب هذه الفتاوى المتشددة لا تأتي إلا من أهل الصحراء سواء كان في السعودية وصحراء الشرق أو في صحراء المغرب العربي .

على أي حال :
جزاكم الله خيرا على التنبيه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

sabba7 يقول...

اخى وحبيبى \ مصعب
لقد خلق الله عز وجل الرجل والمرأة لحكمة أعمار الأرض ولذلك جعل هناك غريزة لأنجذاب الرجل والمرأة ألى بعضهما حتى تكون هناك
.رغبة لتكوين الأسر والمجتمعات
ولقد عزز الله هذه الرغبة بأحتياجات أنسانية منها الأنس بالشريك ورغبة الرجل فى حنان ورفق المرأة وحلة المرأة ألى قوة وحزم الرجل هذا ألى جانب الشهوة والمتعة الأخرى
ولقد وضح الأمام الشهيد علاقة الرجل والمرأة فر رسالة المرأة المسلمة
مرفق رابط للرسالة
http://www.MegaShare.com/1287583

أبو أسامة يقول...

أخي الكريم : المهندس محمد الصباح

بداية أنا في غاية السعادة بتشريفك للمدونة بالزيارة والتعليق .
أما عن كلامك حول خلق الإنسان والذكر والأنثى فأنا أتفق معك تماما .
وأخشي أن يكون قد وصل إليك أنني أدعو إلى انحلال أو إباحية بلا قيود ولا ضوابط فهذا غير صحيح ولكن ما اعنيه هو أننا لابد أن نضع الضوابط المناسبة ولكن هذه الضوابط لابد أن توزن بميزان الشرع بلا إفراط ولا تفريط

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
كيف حالك ياشيخ مصعب
في حوارك مع والدك هو يري دائما أنك ذلك الطفل الذي كبر من فترة قصيرة والذي كان يزعجه دوما بصراخه المحبب لقلبه في وقتها وأعلم أن هذه وجهات نظر الاباء في أبناءهم سواء كانوا هؤلاء الاباء أخوة أم غير ذلك
وربنا يصلح الحال
وكلنا هذا الرجل

بس لي رأي في موضوع الفقه البدوي وأعرف أنك تعني به الفقه الوهابي أو تعني به التيار السلفي
طيب ليه ماتعتبرش أن ده رأي من أراء الدين وله مؤيدوه وليه برضه نقول لفظ قد يؤدي إلي خلاف بين المسلمين مادام في قدرتنا أننا لانقوله فالتوافق أولي من أبداء لفظ لن يقدم أو يؤخر قليلا أو كثيرا
وعامة لعله خير
والسلام