السبت، مارس 21، 2009

73- أختى وحبيبتي

حبيبتي أنتِ
أختى أنت في الله
حين أراك وألمح عينيك الحانيتين ترمقاني بتلك النظرة العطوفة أدرك أحلى ما في هذا الكون .
أتدرين أنتِ ما هو ؟
إنه ذلك الشعور الذي يربط قلبي بقلبِك
إنه الحب في الله
لم أدرك معنى الحب في الله إلا بعدما التقيتك .
كنت أحسبه كلاما نظريا أقرأ منه في كتب التزكية ولا وجود له في واقع الأيام .
إلى ان جاء ذلك اليوم
حين وقفت في شرفة منزلنا أقرأ الأذكار قبل الغروب ثم لمحت قرص الشمس يغرق بين الغيوم وتلون الشفق بلون الدم فوجدتني أقرأ ورد الرابطة ولم أشعر بنفسي إلا وأنا أطير بمخيلتي بعيدا لأتذكرك وأتذكر كلماتك الحكيمة التي طالما أرشدتني .
ولكن أتدرين ما حدث بعدها ؟؟؟!!
لقد سمعت صوت هاتفي الذي أيقظني من تلك الذكريات الرائعة فإذا بي أجد اسمكِ المحبوب ينير هاتفي السعيد فأعادني إلى ذكرياتي مرة أخرى .
ولا تدرين أنتِ كم كانت سعادتي حين انتبهت أننا تذكرنا واحدتنا الأخرى في نفس اللحظة .
وكأنني شعرت بقلبي يغادرني ويحلق إليك طائرا في سعادة كي يراك ويطبع قبلة حانية على جبينك الوضاء .
أغمضت عيني وأغفلت للحظات ...
ثم توجهت إلى إلهي ومحبوبي
أبتهل إليه شاكرة حيث وهبني إياك ووهبني قلبي المحب وملأه بأصدق المشاعر .
الآن فقط أدركت معنى الحب في الله
إنه الحب الذي يقرب بين المتحابين لا لهدف أو لغاية وإنما ابتغاء القربى إلى الله ولا غير .
ذلك الحب الذي يذكر المحبين بأحبائهم فتمتلئ فلوبهم دفئا وسعادة ثم تلمج ألسنتهم بالدعاء لمن أحبوا بظهر الغيب دعاء خالصا من الغاية نابعا من القلب حاملا حبا لا حدود .
حبيبتي ... أدرى أنني لم أحسن التعبير عما يمتلئ به صدري ولكن أتأمل فيك أن تشعري بما في هذا الصدر المظلم دون أن ينطق أو يعبر القلم .
أدام الله ذلك الحب الذي يجمعنا
وأدام عليك السعادة والحكمة
ورزقني الإخلاص والوفاء لذلك الحب
سأبقى بالإخاء لكم وفيا
فأنتم رفقتي وضياء دربي
سأحيا بالصفاء لكم شريكا
وأذكر وصلكم في جوف ليلي
سيبقى عهدنا عهدا قويا
وأرجو رفقة بجنان ربي
تهب نسائم الأحباب هبّا
ويسلم لكم ودي وحبّي

أختك المحبة
شمس الليل

هناك 3 تعليقات:

الحسيني يقول...

تعبيرات رائعه شعرت بصدقها أدام الله ورد القلوب أن الأرواح جنود مجنده تعارفتم فتئآلفتم
جزاكم الله خيراً

أبو أسامة يقول...

حبيبي الحسيني
جزاكم الله كل خير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

borset يقول...

الف شكر تسلم يديك يا غالي

مجموعة البورصة المصريةـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

فكــــــــــــــرنى!!!