الأحد، ديسمبر 14، 2008

58 - التاريخ لن يرحمنا . . .

كنت قد بدأت من حوالي شهرين سلسلة من خطب الجمعة حول غزوات النبي صلى الله عليه وسلم .
وتصادف أن هذا الشهر أتحدث فيه عن غزوة بني قينقاع .
والغزوة في كتب السيرة تذكر أحداثها كلها في صفحة أو صفحتين على الأكثر .
بعد أن عاد النبي صلى الله عليه وسلم من غزوة بدر أنزل الله عز وجل عليه الآيات في سورة آل عمران ( 12- 13 ) :


والمقصود بالذين كفروا : اليهود ، والمقصود بالفئة التي تقاتل في سبيل الله : النبي والذين معه ، والمقصود بالفئة الكافرة : كفار قريش .
فذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى بني قينقاع يدعوا اليهود مرة أخرى إلى الإسلام فكان رد اليهود عليه :
" يا محمد لا يغرك ما لقيت من قريش فإنهم قوم لا عهد لهم بالحرب ولكن إذا لقيتنا فستعلم من نحن وكيف نصبر عند اللقاء " .
ولم يكد يمر شهر أو أقل منه على عودة النبي من بدر حتى ذهبت امرأة من المسلمين إلى صائغ من يهود بني قينقاع تشتري منه شيئا لها فطلب منها ذلك اليهودي أن تكشف وجهها فرفضت فغافلها اليهودي وربط طرف ردائها ببعضه فلما قامت انكشفت عورتها فضحك اليهود عليها فقام رجل من المسلمين إلى اليهودي فقتله فقام اليهود إلى المسلم فقتلوه .
حينها قرر النبي صلى الله عليه وسلم أن يعاقبهم فحاصرهم النبي صلى الله عليه وسلم حتى نزلوا على حكمه فأمر بطردهم من المدينة المنورة .
جاء عبد الله بن أبي بن سلول رأس المنافقين إلى النبي صلى الله عليه وسلم يطلب منه أن يعفو عن اليهود لأن لليهود عند ابن أبي عهد وحلف ويحتد المنافق على النبي صلى الله عليه وسلم حتى يغضب النبي صلى الله عليه وسلم ويتركهم له ، ويأتي عبادة بن الصامت رضي الله عنه ويقول : يارسول الله إن لي حلفا مثل الذي لعبد الله بن أبي وإن أخلع نفسي منه ولا أتولى المشركين واليهود وأتولى الله ورسوله والمؤمنين .
فأنزل الله عز وجل الآيات في سورة المائدة ( 51- 56 ) :


هذه هي احداث الغزوة تقريبا من البداية للنهاية .

المرأة ترفض مجرد أن تكشف وجهها فقط . . .
وقارنوا أنتم حالها بحال النساء المسلمات اليوم . . .

والنبي يحرك الجيش كله ويحاصر اليهود ثم يطردهم من المدينة من أجل امرأة ورجل من المسلمين . . .
والآن جوارنا في غزة مليون ونصف ( 1500000 ) ما بين طفل وامرأة وشيخ ورجل وشاب . . .
ولم نتحرك حتى الآن . . .

غزة تحت الحصار منذ ما يزيد عن العام والنصف ( 550 يوم ) تقريبا . . .
ولم نتحرك حتى الآن . . .

كل يوم يسقط المزيد من الشهداء . . .
ولم نتحرك حتى الآن .

هاني شاكر يحيي حفلا في أريحا أجره فقط 160 ألف دولار . . .
( التصميم منقول من هذه الصفحة )
وغزة تحت الحصار لا تجد رغف الخبز . . .
ولم نتحرك حتى الآن .

شيخ الأزهر ( سامحه الله ) يصافح المجرم صاحب مذبحة قانا
ثم يقول : لم أكن أعرفه . . . فقط كان شكله مألوفا عندي . . . !!!
ولم نتحرك حتى الآن .

شيخ الأزهر يقول : وما علاقتي بحصار غزة . . . أنا لا أعلم إن كانت محاصرة أو لا . . . أنا لست وزيرا للخارجية . . . !!!
ولم نتحرك حتى الآن .

أكررها لكم مرة أخرى . . .

التاريخ لن يرحمنا . . .

سيكتب التاريخ أنه يوما من الأيام حوصرت قطعة من أرض المسلمين وبقى المسلمون يشاهدون ويتفرجون حتى اعتادوا على المنظر وأصبح لا يثيرهم أن تكون غزة تحت الحصار . . .

اتقوا الله في أنفسكم

اتقوا الله في أبنائكم

اتقوا الله في الأجيال القادمة

اتقوا الله في غزة

اتقوا الله في فلسطين

اتقوا الله في الأقصى

اتقوا الله في المسلمين

اتقوا الله في الإسلام

صور صفحات القرآن الكريم منقولة من موقع قرآن فلاش .

هناك 6 تعليقات:

النجمة الصامدة يقول...

كيف يرحم التاريخ من باعو إخوانهم بعدة قروش يشترون بها بعض الحلوى!!

كيف يرحم التاريخ من يتذرعون ... هم من باعو ارضهم .. هم من يشعلون الفتنة بينهم .. هم وهم !!

كيف سيرحم التاريخ من يستيقظن فجرا لمشاهدة المباريات ولا يستيقظون لاداء الصلوات!!

كيف سيرحم التاريخ من لم يصن عرض غخواته وجاراته في الشارع الواحد فضلا عن ان يصون عرض اخواته المسلمات !!

كيف سيرحم التاريخ من تطلب منها ستر اهلها في غزة وهي تكشف جسدها للمارة في الشوارع !!

كيف وكيف

نحن من فعلنا بهم وبأنفسنا هذا

لكن احدا ابدا لا ينتبه !!!

وحسبنا الله ونعم الوكيل

نور يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله

لكم أثرتم فيا

المشكلة أخي ليست في التاريه فقط

فهو لن يحاسبنا

ولكن هل يسامحنا الله

اللهم انا مغلوبون فانتصر

اللهم احيي قلوب هذه الامة

خديجة عبدالله يقول...

إنا لله وإنا إليه راجعون

حسبنا الله ونعم الوكيل

تلك هزات ليست بكلمات أبدا

يارب اجبر كسرنا امح سلبيتنا مكن لنا النصر .. أعود فأقول من يصدق الله يصدقه نحتاج الصدق الصدق

رزقنا الله وإياكم حسن العمل والإخلاص فيه وربنا يتقبل منك ودمت بخير

بالنسبة لخطة اطاحتك من مدونتك كانت تلك أفكار مبدئية فقط مجرد خاطرة لا أكثر .. بس أما أقابلها بس نظام تسييح سريع :)

د/انور حامد يقول...

حياك الله اخى مصعب
أحيا الله قلبك ونور دربك
منذ عرفتك وأنت دائما مع الحدث
بل وفى قلب الحدث
ولا تحزن ولا تبتئس ( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا فى الأرض ونجعلهم أإمة ونجعلهم الوارثين ونمكن لهم فى الأرض...)
فالنصر والتمكين قادم بإذن الله
دمت بخير

أبو أسامة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
النجمة الصامدة - نور - خديجة عبد الله - د أنور حامد :
جزاكم الله جميعا كل خير
سعداء برؤية كلماتكم
ونحن في شوق وانتظار للمرات القادمة
-----------------
النجمة الصامدة :
أوافقك تماما أننا بالفعل من تسبب في ما يحدث لنا الآن .
فعلا :
نحن من فعلنا بهم وبأنفسنا هذا . . .
لكن أحدا ابدا لا ينتبه !!!
-----------------
نور :
التاريخ ليس مجرد كلمات تكتب أو قصص يحكى وإنما هو شهادة على أجيال سابقة وسيأتي يسوم ويشهد علينا هذا التاريخ وحينها لن يسامحنا من يقرأه كما أننا لم نسامح من تسبب في ضياع القدس من المسلمين قبل أن يعيدها صلاح الدين الأيوبي ، وكما أننا لم نسامح من تسببوا في ضياع الأندلس ونحملهم المسئولية .
أما عند الله فنحن بلا شك محاسبون على كل ما نفعله وأخشى ان حسابنا سيكون عسيرا .
----------------
. . . . .

أبو أسامة يقول...

خديجة عبد الله :
جزاكم الله خيرا
أعتقد أنني قد عدت إلى لغتي الأم التي كنت وما زلت أكتب بها وما كان ذلك الهدوء إلا عارض مرضي قد زال والحمد لله .
أما عن خطة الإطاحة فالأمن مستتب وعلى أفضل حال ويمكنكم ان تطوروا الأفكار المبدئية إلى حلول نهائية . . . ولن تفيد شيئا في النهاية :)
أيضا ... أنا كنت بجوار أختي أثناء المكالمة وهذا ما جعلني أعرف بالخطة "السرية" :)
--------------
د أنور حامد :
جزاكم الله خيرا
كلماتكم تدفعنا دائما للأمام .
أنا أثق تماما أن النصر قادم
ولكن ما أرجوه من الله سبحانه وتعالى أن نكون نحن أهله .
--------------------------
تحياتي للجميع
جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته