الأحد، مارس 14، 2010

ليست شماتة ولكن لنتعلم من التاريخ

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

بدون مقدمات إنشائية لا داعي لها ولا فائدة من ورائها . . .

منذ ما يزيد عن 6 شهور قام أحد مخبري أمن الدولة باحتجاز ثلاثة من الأخوات من أحد محطات المترو في القاهرة ، وكانت إحدى الأخوات من الشرقية ، وخرجت جميع الأخوات في يومها بعد تدخل من النائب الأستاذ صبحي صالح .

بعدها بحوالي شهرين تم اختطاف أخت من أمام بوابة جامعة الزقازيق في الساعة 8 صباحا ليتم احتجازها والتحقيق معها في مقر جهاز أمن الدولة في الزقازيق من غير وجود محامي معها لتخرج الاخت في الساعة 1 ظهرا بعد خمس ساعات من الاحتجاز والتحقيق غير القانونيين تماما .

بعدها بما يقرب من شهر وتحديدا في يوم عيد الأضحى المبارك تم اعتقال الأخت من أمام بوابة استاد الشرقية أثناء توجهها لصلاة العيد ، وكان السبب (المعلن) في الإعلام هو كوفية أخوها الفلسطينية . . . وخرجت الأخت بعد يوم كامل من الاحتجاز والتحقيق في قسم ثان الزقازيق ثم في مباحث أمن الدولة .

يومها قرر مجموعة من الشباب من الإخوان وغيرهم أن يتحركوا على الأرض ليس فقط من أجل هذه الأخت ولا فقط من أجل بنات الإخوان وإنما من أجل كل بنات مصر ، وكان عنوان التحرك: بنات مصر خط أحمر يا أمن الدولة .

وكانت الرسالة المطلوب توصيلها أن يعلم القائمون على أمن الدولة أن البنات خط أحمر ، وأنه إن كنا نتقبل في بعض الأحيان أن يتم اختطاف الشباب والقيادات من الشارع أو من بيوتهم إلا أننا لا نقبل أبدا أن يتم تجاوز هذا الأمر إلى اعتقال الأخوات أو احتجازهن .

ويومها قرر الإخوان أن لا يشاركوا في هذا العمل . . ربما قرروا أنهم لن يمنعوا أحدا من المشاركة ، ولكنهم في نفس الوقت لم يشاركوا بثقلهم في هذا العمل ، كان العمل وقفة احتجاجية أمام محكمة الزقازيق لم يشارك فيها الإخوان واكتفوا ببعض الاتصالات الشخصية مع القيادات الأمنية أدت إلى خروج الاخت في نفس اليوم .

وقدر الله عز وجل أن أكون واحدا من أربعة يتم اختطافهم من الشارع بسبب مشاركتهم في هذه الوقفة ، وكان ما كان وخرجنا والحمد لله عز وجل . . . وأنا أشهد وأقر دائما وأبدا أن الإخوان أيا كان موقفهم من هذه الوقفة الاحتجاجية إلا أنهم لم يتخلوا للحظة واحدة لا عني ولا عمن كانوا معي وبعضهم لم يكونوا من الإخوان من الأصل .

ولكن بعدما خرجت أصبح للحديث لون آخر . . مصعب هو تخصص وقفات احتجاجية . . . مصعب هو الثورجي الذي يسعى فقط لأي عمل في الشارع دون النظر إلى العواقب على الإطلاق .

وبح صوتنا نقول أن هذه الوقفة لم تكن أكثر من رسالة كانت تستحق الدعم من الجميع حتى لا يتكرر الموقف كما تكرر من قبل أكثر من مرة . . . ولكن اختار الإخوان يومها ألا يدعموا هذه الرسالة ، وهذا حقهم الذي لا أنازعهم إياه . . .

ولكن اليوم لابد أن نتوقف

تكرر الأمر مرة أخرى

وهذه المرة ليست أختا واحدة

ولكن ثلاثة من الأخوات

ثلاثة من الأخوات تم اعتقالهن في وقفات الجمعة لنصرة المسجد الاقصى . . . ولم يكن غريبا أبدا أن يكون الثلاثة أخوات من الشرقية .

ورد الفعل الرسمي من الإخوان كما ورد في الموقع الرسمي :

إقتباس
من جانبه استنكر عبد الله البحراوي محامي الإخوان بالشرقية هذه الاعتقالات السافرة، منددًا باحتجاز قوات الأمن لـ3 من الأخوات في انتهاك واضح لكافة الأعراف والمواثيق الأخلاقية.
وأكد لـ(إخوان أون لاين) أن هذا يمثل تجاوزًا غير مبرر، وليس له سند من قانون أو دستور، وله تبعاته السيئة من تأليب الرأي العام على الحكومة وممارساتها.


الآن خرجت الأخوات الثلاث . . . ومر الامر كما مر غيره . . .

وبقى أن نتعلم من التاريخ . . .

ليس لجهاز أمن الدولة أي مواثيق أو أعراف أخلاقية يلتزم بها . . .

وهذا نظام يتخبط ولا يستطيع ان ينظر إلى أبعد من تحت قدميه . . .

ولذلك فلا يمكن أن ننتظر منه أن يراعي حرمة أخت أو بيت أو غير ذلك . . .

إن نظاما يقتحم مساجد الله عز وجل بالأحذية دون مراعاة لحرمتها لا يمكن أن يراعي حرمة لأمرأة في الشارع .

إن نظاما يقتحم على الرجال ليس بيوتهم فقط وإنما يقتحم غرف نومهم دون مراعاة لأي حرمة من أي شكل من الأشكال لا يمكن أن يراعي حرمة هذه النساء . . .

ما ينبغي أن يتعلمه الإخوان هو التالي :

القادم أسوأ . . . وما يتم الآن هو دراسة لرد فعل الإخوان على اعتقال الأخوات . . . وإذا حدث وصمت الإخوان فلا تنتظروا خيرا في الانتخابات القادمة

ينبغي على الإخوان أن يحددوا من الأن ما سيفعلونه إذا تكرر اعتقال الأخوات للمرة الخامسة . . .

هل سيصمتون (كما حدث في كل المرات السابقة ) ؟

أم سيكون لهم رد فعل يرقى إلى مستوى الحدث ؟



ألا هل بلغت

اللهم فاشهد

هناك 5 تعليقات:

anas3laa يقول...

حلوة تخصص وقفات دي
:D

ميمو يقول...

فعلا البنات لم يبقي لها حرمة عن امن الدولة والسكوت دة هيشجع ان الموقف يتكرر

أحمد طاحون يقول...

عندك حق بجد

الموضوع ده مش بسيط

ومحتاج وقفة فعلاا

edreesmamoun يقول...

التسييح ملوش لا زمة هناك من القنوات الأكثر احتراما مايمكنك به أن تنصح الإخوان

عمار مطاوع يقول...

أخي مصعب
كيف حالك أولا ؟
خقيقة أخي الفاضل معك كل الحق - كل الحق - في ما قلته ... فأمر كهذا لابد وأن يقابل برد فعل يليق بمستوي الحدث ... حتي لا يأتي يوم علي احدنا ليندب ويقول : " أَكِلت يوم اكل الثور الأبيض "
دام عزك