السبت، أبريل 26، 2008

29- تساؤلات مستفزة

قال أحمد في مدونته : مدونة الصحبة الشبابية :

لية الأخوان محظورة ... من الناحية السياسية

الرد الحقيقي المنطقي ع صاحبة مدونة انا محظوووورة

التي قالت :

جماعه الاخوان المسلمين المحظورة ... هكذا قرات فى جريدة الجمهوريه والاخبار والاهرام .... سألت نفسى وكدت ان اطير من عقلى لماذا هى محظورة؟؟!!! ولهذا سميت نفسى المحظورة .. لأننى انتمى لهذه الجماعه المحظورة ... وحتى الان لم اعرف لماذا سموها بالمحظوووووورة ..

لذالك سأرد عليها بالعقل و الحكمة ..... و من الناحية السياسية الاجتماعية

أولا : في البداية انا أرفض ممارسات جماعة الإخوان المسلمين ومحاولاتهم المستمرة فى التجارة بالدين وصولا لأهداف سياسية تسعى لتحقيقها مثل ( الاسلام هو الحل ) كما أبدي خالص الأسف و الأستياء مما قالة المرشد العام لجماعة الأخوان التى أعلن فيها عن تحدى الجماعة لكل القوانين المنظمة للعمل السياسى فى مصر ..

كما أحب أن أكد اعتراضي على التحركات غير المشروعة للإخوان المسلمين سواء فى الجامعات أو فى الشارع المصرى لافتا إلى أن الإخوان لم يحترموا أى قانون أو دستور رغم أنهم جماعة محظورة ويمارسون العمل السياسى فى قلب الجامعات بينما التزمت جميع الأحزاب بالقوانين ولم تقم بممارسة أى تحرك فى الجامعات فى ذات الوقت الذى هدّد فيه مرشد الإخوان بالتصعيد ضد الجهاز الرسمى للدولة اعتراضًا على تطبيق القوانين فى مصر وهو أمر يؤكد أن جماعة الإخوان المسلمين تحولت إلى دولة داخل الدولة ومن حق الشعب المصرى أن يعلن اعتراضه على ممارسات هذه الجماعة مطالبًا بتطبيق القوانين إزاء ممارساتها .. معلنا عن أسفه لأن بعض وسائل الإعلام العربية والخاصة فى مصر انساقت وراء دعاوى هذه الجماعة المحظورة والتى روجت لعناصرها التى تم اعتقالها بأن اعتقالهم جاء لمحاولاتهم ممارسة حقوقهم فى مجال العمل السياسى وهو أمر مغلوط حيث إن الاعتقالات التى تتم فى صفوفهم جاءت بسبب تحديهم للقوانين المنظمة للعمل السياسى وهو أمر تقوم به كل دول العالم ..
كما ان استمرار الأخوان ضد الاحزاب يأخذ منهم فرصة محاولة لضخ دماء جديدة فى الشارع السياسى تؤمن بأهمية المشاركة الشرعية فى الحياة السياسية وتحترم الرأى الآخر.... و كالعادة سيخضع الشعب المصري المسالم وراء شعارات الأخوان المسلمين .... الاسلام هو الحل ,,,, الشعار الذي يسير في دمانا فيجب علينا ان ندلي بصوتنا في الانتخابات للأسلام !!!

و فـــــــــي النـــهــــايـــــــة

أحب ان اقول ... لو استمر سعي الاخوان الي الحكم بالفكر الحالي الذي أسعي في مدونتي أن أظهرة لكي تراجع الأخوان نفسها وتعيد النظر في تلك الامور .....

سؤال محيرني : ما تلك الاولوية التي تفرض علي الأخوان التدخل في السياسة علي حساب الدعوة الأسلامية ؟؟

الاخوان تريد المقاعد بأسم الأسلام .... و تلك طريقة غير شرعية ؟؟

أرجوااااااااااااااااااااااااااااااااا أن أجد الردود من غير تنشيف مخ لكن بمنطق و عقل و حكمة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذا كلام أحمد الذي يمكن تلخيصه في عناصر محددة كالتالى :

1- الإخوان المسلمون جماعة تستغل الدين للوصول لأغراض سياسية وتريد المقاعد باسم الإسلام وهذه طريقة غير شرعية .

2- الإخوان لا يحترمون الدستور ولا القانون ويصرون على التصعيد ضد أجهزة الدولة اعتراضا على تطبيق هذه القوانين .

3- الإخوان يصرون على ممارسة العمل السياسي داخل الجامعة بما يخالف القانون الذي التزمت به كل الأحزاب .

4- الاعتقالات التي تتم في صفوف الإخوان سببها تحدي الإخوان للقوانين المنظمة للعمل السياسي وليس كما يدعي الإخوان بسبب محاولتهم ممارسة حقوقهم في مجال العمل السياسي .

5- الإخوان يستغلون عاطفة الناس تجاه الإسلام حتى يجبروهم على التصويت لصالح الإسلام .

6- يتسائل احمد في النهاية : ما هي تلك الأولوية التي تفرض على الإخوان التدخل في السياسة على حساب الدعوة الإسلامية ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد هذه الكلمات أنا أقول ردا على ما قاله أحمد :

1- الإخوان المسلمون جماعة تستغل الدين للوصول لأغراض سياسية وتريد المقاعد باسم الإسلام وهذه طريقة غير شرعية .

هذا ادعاء غير صحيح بالمرة ... نحن ندعوا الناس إلى الإسلام الذي نفهمه ... هذا الإسلام الذي نعرفه هو إسلام شامل لكل مناحي الحياة ويأتي على رأسها السياسة التي خصص لها الفقهاء بابا كاملا اسمه السياسة الشرعية موجود في كتب الفقه فالسياسة عندنا جزء من الدين ومن ينكر أن السياسة من الدين فقد انكر معلوما من الدين بالضرورة حين خالف قول الله عز وجل : " ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء " . فلسنا نعرف ما يسمى بالأغراض السياسية والوصول للمقاعد وهذه المسميات الغريبة نحن لا نعرفها وكل ما نعرفه أننا نعمل حتى نرفع صوت الإسلام ونعمل حتى تعود شريعة الله عز وجل هي الحاكمة بين الناس .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

2- الإخوان لا يحترمون الدستور ولا القانون ويصرون على التصعيد ضد أجهزة الدولة اعتراضا على تطبيق هذه القوانين .

وهذا ادعاء آخر غير صحيح في إجماله وتفصيله ...

أولا : احترام الدستور :

رغم أن كثير من مواد الدستور فيها الكثير من العوار والخلل من الناحية القانونية وخصوصا بعد التعديلات التي حدثت في الخمس سنوات الأخيرة إلا ان الإخوان ملتزمون بالعمل في حدود هذا الدستور رغم اعتراضهم على كثير مما فيه وملخص القول أن الإخوان بالفعل يحترمون الدستور ويعملون في إطاره وعلى من يقول عكس ذلك أن يأتي بالدليل .

ثانيا : احترام القانون :

الإخوان يحترمون جميع القوانين حتى ما كان منها غير دستوري وهذا لا يمنعهم من الطعن على مثل هذه القوانين بعدم دستوريتها ولكن الإخوان لا يعملون إلا بما توافق من الدستور من قوانين أما ما حكمت المحكمة الدستورية أكثر من مرة بعدم دستوريته مثل قانون تنظيم الأحزاب السياسية فهذا لا يوافق الإخوان عليه ولا يعملون به .

وفي النهاية لابد على من يتهم الإخوان بمثل هذه التهمة ألا يتركها تهمة مرسلة وأن يأتي بالدليل على اتهاماته .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

3- الإخوان يصرون على ممارسة العمل السياسي داخل الجامعة بما يخالف القانون الذي التزمت به كل الأحزاب .

أنا أريد أن أسأل سؤالا واحدا : ما هو هذا القانون الذي يحظر على الطلاب العمل السياسي داخل الجامعة ؟

وما هي الأحزاب التي التزمت بهذا القانون رغم النشاط البارز للطلاب الاشتراكيين في أكثر من جامعة ؟

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

4- الاعتقالات التي تتم في صفوف الإخوان سببها تحدي الإخوان للقوانين المنظمة للعمل السياسي وليس كما يدعي الإخوان بسبب محاولتهم ممارسة حقوقهم في مجال العمل السياسي .

اولا : من الناحية التاريخية الإخوان جمعية تم حلها بموجب قانون الأحزاب السياسية عام 1954 وبعدها ألغي قرار الحل سنة 1958 تقريبا وبعدها لم يصدر أي قرار حل للإخوان فمن الناحية التاريخية الإخوان موجودون بالفعل .

ثانيا : من ناحية الواقع والعقل والحكمة : الإخوان موجودون بالفعل من خلال :

الهيكل الإداري المعروف الذي يبدأ من حيث المرشد العام ومكتب الإرشاد ثم مجلس الشورى العام ثم بعد ذلك المكاتب الإدارية و و و ....

موجودون من خلال الآلاف من الإخوان الذين يلبون الدعوة لأي تحركات مطلوبة سواء كانت هذه التحركات تتعلق بانتخابات أو غيرها .

ثالثا : الاعتقالات هل هي بسبب تحدي الإخوان للقانون أم محاولة ممارسة الحقوق السياسية ؟

حزب الوسط رغم أن المؤسسين أعلنوا أنهم ليسوا من الإخوان إلا أنه لم يحصل على التصريح حتى الآن وتم اعتقال الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام ( عضو مكتب الإرشاد ساعتها ) وتمت محاكمته عسكريا لأن المؤسسين تقدموا بالأوراق إلى لجنة الأحزاب ( غير الدستورية ) .

حينما قرر الإخوان أن يدخلوا انتخابات المحليات عام 1992 بعدد 160 مرشح على قوائم حزب العمل تم تحويل الإخوان لمحكمة عسكرية .

هذه المواقف وغيرها توضح للجميع من يريد ممارسة حقه في العمل السياسي ومن يتحدى القانون والدستور .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

5- الإخوان يستغلون عاطفة الناس تجاه الإسلام حتى يجبروهم على التصويت لصالح الإسلام ؟

من حيث المبدأ ان أدعوا الناس لما أؤمن به فهذه ليست تهمة

ومن حيث المبدأ أيضا أن أبحث عن شرعية لما أدعوا الناس إليه وخصوصا إن كانت هذه الشرعية التي أبحث عنها شرعية دينية فهذه أيضا ليست تهمة

ولكن الخطأ هو أن يحكم الإخوان على من يرفض التصيت للإخوان ( وليس للإسلام ) أن يحكموا عليه بالكفر فهذا خطأ وهو ما لم يفعله الإخوان .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

6- يتسائل احمد في النهاية : ما هي تلك الأولوية التي تفرض على الإخوان التدخل في السياسة على حساب الدعوة الإسلامية ؟

أنا يمكنني أن أفهم هذا السؤال من ناحيتين :

الأولى : أن الإخوان ينشغلون بالسياسة عن الدعوة إلى الله عز وجل :

وهذا غير صحيح بالمرة لان ملف الانتخابات وهي العمل السياسي الأبرز هو مجرد ملف من عدة ملفات يتولى متابعتها القسم السياسي الذي يمثل 1 من 10 أقسام داخل الإخوان أما باقي الأقسام فهي تعمل بشكل جيد والحمد لله ولكن طبيعة العمل السياسي تفرض عليه الظهور والصخب بينما طبيعة العمل الدعوى تفرض عليه السكينة والعمل في هدوء .

الثانية : ما هو الدافع للإخوان للتدخل في السياسة من باب الدعوة الإسلامية :

هذه الأولوية التي تفرض علينا التدخل في السياسة هي قول الله عز وجل : وأن احكم بينهم بما أنزل الله واحذرهم ان يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

بعد هذه الردود أريد ان اقول :

1- طريقة صياغة الكلام توحي بأن كثيرا منه ربما يكون منقولا بدون أي تعديل .

2- تساؤلات الأخت سارة بنداري والتي بنى عليها صاحبنا الكلام لم تكن تساؤلا عن جهل وإنما هو تساؤل استنكاري ساخر وإلا فكلنا نؤمن بأننا موجودون وجودا شرعيا يستمد شرعيته أولا من المنهج الذي يدعو الناس إليه وهو المنهج الإسلامي ويستمد شرعيته ثانيا من الشعب الذي يعطي الشرعية الحقيقية أما الشرعية التي تعطيها الأنظمة الظالمة فهي شرعية زائفة تزول بزوال مصدرها .

3- من حق الأخ أحمد أن يقول ما يريد ولكن ليس من حقه لا هو ولا غيره أن يفرض رأيه على الإخوان ويفرض عليهم أن يعملوا به وإلا فهم القوم الضالون .

4- أرسل لي الأخ أحمد في الشات بوكس يقول أنه ينتمي للإخوان رغم نقده لهم ، وأنا لست جهة إصدار كارنيهات العضوية في الإخوان ولكن أنا اقول أنه إذا كان أحمد بالفعل من الإخوان ( وهذا ما أشكك فيه ) فإنه ينبغي عليه عن يفهم الفرق بين النقد العلني البناء القائم على المنطقية والأدلة والبراهين وبين التجريح القائم على ترديد بعض الكلمات التي يلقيها البعض هنا وهناك .

أما إن لم يكن من الإخوان فليقل ما يريد ونحن نرد عليه إن شاء الله

ألستم معي في ذلك ؟

هناك 14 تعليقًا:

خديجة عبدالله يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بحجز أول تعليق بس :) وهرجع تاني أعلق بإستفاضة بإذن الله

وكمان أعلق علي ما فاتني من تدوينات

غير معرف يقول...

الأخ الحبيب : أبو أسامه .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
فى البداية لن أعلق على ذكره أخونا صاحب المدونه(الصحبه الشبابيه)فما ذكره ليس جديداولا غريبا أن نسمعه من أصحاب التوجهات غير واضحة المعالم وما ذكرتموه يكفى وزياده ولكن عندى تعليق صغير على جزئية (الإخوان يهدفون الى الحكم ) وأتساءل وما المشكل فى هذا الهدف إن وجدا. إذا كان هذا الهدف طريقاالى أسمى أمانينا وهو إقامة الخلافة وعودة أستاذية الاسلام على العالم من جديد وعندى كلام كثير ومقارنات وأدلة كافية فى هذه النقطة ولكن ما أريد الخوض فيه بعد هذه البداية هو أن أوضح انى ذهبت الى تلك المدونه للاطلاع فربما يتساءل أحد مثل من هذا ..؟ وكانت لى بعض الملاحظات كالتالى :-

أولاً:- المدونة ذات تصميم مميز يدل على فاعل محترف وهذا يطرح تساؤل من هو أو هم ....؟ دون الخوض فى تفاصيل فى ظل تحديدها لهدف غريب وليس بجديد (أنا فى الطريق ياإخوان) وسنتطرق لذلك .

ثانياً:- لنظر الى أهداف المدونه .فهو يطرح هدف (الصحبة فى ذات الله والصحبة الاسلاميه الشبابيه الكجول) ولا أعرف اذا كان يهزأ او جاد واذا فرضنا جدية الهدف والذى يفسره قوله ( ايجاد الحلقة الضائعة التي تربط الأسلام باشباب) ويفسر تلك الفقره بوضوح ليظهر حقيقته بقوله ( كرة التشدد الذي أظهرة شباب الأخوان المسلمين في الفترة الأخيرة و الحب و الأعتزاز بالشباب بوجود ثوابت و قيم لا يمكن تجاوزها أبدا وهذا ما أسعي الي تحقيقة في مدونة صحبة)وهنا تظهر التوجهات والاهداف كنور الشمس فهو (أو هم ) المسمون (أحمد كجول) قامو بعمل مدونه بهذه الجاذبيه وبعد صحوة مباركة لشباب أظهروا هويتهم لكل الدنيا وأعلنوا عن أنفسهموهدافهم فى كل الميادين ليكون هدفها وبكل وضوح مخاطبة شريحة من الشباب (الكجول) ونشر حالة من عدم الاتزان لشريحة أخرى ربما تفكر وربما هى فى الطريق وبلا شك سيأخذ بأيديهم .وانا لا أخاف على عاقل من ذلك الفكر فهو بلا هدف ولا أدوات وأسس يبنى عليها بل هى من قبيل غوغائية الموجهين ذوى الاهداف المعروفه والايادى الخفيه فى هذه الحالة على الاقل .

ثالثاً :- قوله(أحب أن أجدد الفكر الأسلامي و جعلة فكر معاصر نعيش فية بدون تجاوزات) لم أجد لتجديد الفكر لديه أى أدوات أو اهداف بل هو كلام مرسل على عواهنه ولا معنى لكلمة -بدون تجاوزات

وهكذا فى كافة الاهداف الاخرى بلا اطاله أكثر من ذلك ولكنى فى النهاية أعتقد أخى أبو أسامه أنه ليس بجديد عرض تلك الافكار ان جاز نعتها بالفكر مع أهمية مناقشة كافة الأفكار واضحة المعالم بموضوعية وفكر مستنير وأرجع وأقول أن يكون ذلك بإخلاص وتجرد على نهج الحبيب ودرب المتبعين والله المستعان.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم / هذه سبيلى

أحمد كجول يقول...

يريت تشوف الرد بتاعي ... علي مدوني ... ويرت تكتب الرد عندي و تنسخة بمدونتك

أحمد كجول يقول...

أما عن الأستاذ / هذه سبيلى فيريت تكتبلي ميلك او أي حاجة أقدر أخطبك بيها وبعدين انا واحد بس مش أكتر و ممكن تتعرف عليا أكتر في البطاقة الشخصية بتعتي ..... ويريت تسيب اي حاجة ليك في مدونتي أقدر أكلمك عليها

أبو أسامة يقول...

أختنا خديجة : في انتظار العودة والحمد لله على سلامتكم .

أخي : هذه سبيلي :

أولا : قياسا على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان . فدعنا نعامل الرجل على ما أعلنه ونترك ما أخفاه بينه وبين ربه يحاسبه عليه .
ثانيا : في مثل هذه الأمور أن لا أميل كثيرا إلى تفسيرها طبقا لنظرية المؤامرة ودعني أفترض ان هذا الـ أحمد كجول يسمع كلاما ويتسائل عن معناه بحسن نية وها نحن نجيب عليه بما أجاب عنه كثيرون قبلنا . أما إن كان يريد الهدم كما فهمت ممن كلماتك - أخي هذه سبيلي - فدعوة الله عصية على الهدم .
ثالثا : أصبحت لا أشك كثيرا أننا في ذلك الزمن الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه ابن ماجة بسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « سَيَأْتِى عَلَى النَّاسِ سَنَوَاتٌ خَدَّاعَاتٌ يُصَدَّقُ فِيهَا الْكَاذِبُ وَيُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ وَيُؤْتَمَنُ فِيهَا الْخَائِنُ وَيُخَوَّنُ فِيهَا الأَمِينُ وَيَنْطِقُ فِيهَا الرُّوَيْبِضَةُ قِيلَ وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ قَالَ الرَّجُلُ التَّافِهُ فِى أَمْرِ الْعَامَّةِ ».
فقد تكاثر هؤلاء الروابض حتى أصبحنا لا نسمع غيرهم في بعض الأحيان .

دمت بخير يا أخي
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

غير معرف يقول...

أخى الكريم :- أبو أسامه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً:- فى الغالب فى هذه الامور نحن لا نخاطب أفراد بل نواجه فكره وعلى هذا الأساس كان تعليقى .

ثانياً:- إن أصحاب العقول الراجحة لا يعولون على نظرية المؤامرة فى الغالب ما دامت لم تتضح لهم الرؤيا والدلائل لاثباتها . وهذه قناعاتى ولكنى من واقع المشاهدة والتجربه أرى أنه فى بعض الاحيان لابد وأن نظهر القوة الناعمة فى حواراتنا الفكرية مع أصحاب الأفكار الموجهة أو الغير منضبطة مع قناعاتنا .ونستخدم فى ذلك الاسلوب اللازم للوصول للهدف المنشود بطريقه سليمة وان كان غير مرئ .

وجزاكم الله خيرا .

أخوكم / هذه سبيلى

أبو أسامة يقول...

كتب أحمد في مدونته في التعليقات يقول :
أولا قبل أي حاجة فخور جدا ان فية ناس بترد عليا مع اني مكنتش منتظر ردود ابدا لاني اول ناس من الأخوان كلمتهم مكنوش بيردوا عليا ابدا لكن بصراحة انا اتأكدت انهردة ان لسة في أخوان مسلمين

طبعا أشكر كل اللي ردوا عليا و اتمني أستمرار المشاركة و الردود دائما

حبدأ اول حاجة بالرد علي استاذ أسامة
و قبل لما أكلم بأي حاجة لازم اقول قال اية ليا (( لأنة قال .. الردود فهي عندي على مدونتي كباية شاي )) و اتمني بعد كدة يبقي يسيب التعليقات بتعتة هنا و كمان في مدونتة أوكية

اولا اللي كتبة (( أبو أسامة في مدونتة )) كان كالاتي
" ثم نقل بعد ذلك ردي الذي كتبته وهو عبارة عن هذه التدوينة "

بعدها كتب أحمد رده كما في التعليق التالي .

أبو أسامة يقول...

قال أحمد :

اما بالنسبة للرد فحيكون كالاتي :-
انا حكتب الرد بتاعك بالكامل ولكن ححط ردي بين الأقواس ,,,, أوكية
-----------------
انت قلت :-

بعد هذه الكلمات أنا أقول ردا على ما قاله أحمد :

1- الإخوان المسلمون جماعة تستغل الدين للوصول لأغراض سياسية وتريد المقاعد باسم الإسلام وهذه طريقة غير شرعية . (( الدليل استخدام الشعار الديني .. الأسلام هو الحل في البرلمنيات الأخيرة ))

هذا ادعاء غير صحيح بالمرة (( امال شعار الأسلام هو الحل .. كان شعار لمين !! للحزب الوطني )) ... نحن ندعوا الناس إلى الإسلام الذي نفهمه ((أتسمي الاسلام من وجة نظر الجماعة هو ذاك الاسلام )) ... هذا الإسلام الذي نعرفه هو إسلام شامل لكل مناحي الحياة ويأتي على رأسها السياسة التي خصص لها الفقهاء بابا كاملا اسمه السياسة الشرعية موجود في كتب الفقه فالسياسة عندنا جزء من الدين ومن ينكر أن السياسة من الدين فقد انكر معلوما من الدين بالضرورة حين خالف قول الله عز وجل : " ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء " (( اولا انت بتوه جدا ... وبعدين مين قال ان السياسة جزء من الدين !! متقولش الرسول علية الصلاة و السلام كان بيتعامل من الدين و السياسة ... لأن الرسول كان نبي للأمة وكان بردة القائد الاعلي للقوات المسلحة فيريت منمزجش بين الحقائق )) . فلسنا نعرف ما يسمى بالأغراض السياسية والوصول للمقاعد وهذه المسميات الغريبة نحن لا نعرفها وكل ما نعرفه أننا نعمل حتى نرفع صوت الإسلام ونعمل حتى تعود شريعة الله عز وجل هي الحاكمة بين الناس . (( الكلام جميل جدا ... لكن يوجد شيأ علمنا اياة المصطفي صلي الله علية وسلم ... فقة الأولويات ,,, يعني مينفعش نسعي الي صعود الاسلام في البرلمان ولا نسعي الا فهم الناس الاسلام صحيح )) ويريت تقرأ ردودي علي موضوع الأخوان تخلوا عن الشعب لتفهم أكثر ماذا اقصد

-*-*-*-*-*-*-*-**-*-*-*-*

2- الإخوان لا يحترمون الدستور ولا القانون ويصرون على التصعيد ضد أجهزة الدولة اعتراضا على تطبيق هذه القوانين .


وهذا ادعاء آخر غير صحيح في إجماله وتفصيله ... (( يريت متقلش كلمة ادعاء ,,, ممكن تعبير يكون أفضل لأني لست قاضي في محكمة ولكن أنا أعرض فكرة أو وجة نظر ))

أولا : احترام الدستور : (( هههههه ))

رغم أن كثير من مواد الدستور فيها الكثير من العوار والخلل من الناحية القانونية وخصوصا بعد التعديلات التي حدثت في الخمس سنوات الأخيرة إلا ان الإخوان ملتزمون بالعمل في حدود هذا الدستور رغم اعتراضهم على كثير مما فيه وملخص القول أن الإخوان بالفعل يحترمون الدستور ويعملون في إطاره وعلى من يقول عكس ذلك أن يأتي بالدليل . (( مساعدة أبناء فلسطين .. بالمال و السلاح ... و طبعا انا عارف ان مساندة أهل فلسطين فرض ولكن قد حرم القانون و الدستور ذالك ,, يبقي لية تستمروا في ذالك , و أعتقد ان دة دليل كافي جدا جدا .. يثبت عدم أحترام الأخوان لقانون ولا يحزنون ))


ثانيا : احترام القانون :

الإخوان يحترمون جميع القوانين حتى ما كان منها غير دستوري وهذا لا يمنعهم من الطعن على مثل هذه القوانين بعدم دستوريتها ولكن الإخوان لا يعملون إلا بما توافق من الدستور من قوانين أما ما حكمت المحكمة الدستورية أكثر من مرة بعدم دستوريته مثل قانون تنظيم الأحزاب السياسية فهذا لا يوافق الإخوان عليه ولا يعملون به .
(( بصراحة مش حقول غير ... لا تعليق ))


وفي النهاية لابد على من يتهم الإخوان بمثل هذه التهمة ألا يتركها تهمة مرسلة وأن يأتي بالدليل على اتهاماته . (( عاوز دليل علي عدم احترام الأخوان للقانون ... انا مش حقول غير .... مساعدة أبناء فلسطين .. بالمال و السلاح ... و طبعا انا عارف ان مساندة أهل فلسطين فرض ولكن قد حرم القانون و الدستور ذالك ,, يبقي لية تستمروا في ذالك , و أعتقد ان دة دليل كافي جدا جدا .. يثبت عدم أحترام الأخوان لقانون ولا يحزنون ولو عاوز تاني انا في الخدمة !!
-*-*-*-*-*-*-*-*-*

3- الإخوان يصرون على ممارسة العمل السياسي داخل الجامعة بما يخالف القانون الذي التزمت به كل الأحزاب .


أنا أريد أن أسأل سؤالا واحدا : (( انت قلت سؤال واحد مش 2 )) ( هههههه )

ما هو هذا القانون الذي يحظر على الطلاب العمل السياسي داخل الجامعة ؟
(( أسأل المحامي ))
وما هي الأحزاب التي التزمت بهذا القانون رغم النشاط البارز للطلاب الاشتراكيين في أكثر من جامعة ؟
(( اولا انت خت الأشتراكيين ك مثال ... ودة المفروض مينفعش ... المفروض ان فية قانون .. يبقي تطبقة ,, و لو غيرك منفزهوش ... بردة لازم تلتزم بالقانون اللي الأسلام بيحث علية .. مثال (( لو تاجر مخدرات مينفزش القانون ... تعمل زية ولما أجي أسألك تقلي .. مين اللي ينفز القانون )) ولا انا غلط ))
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

4- الاعتقالات التي تتم في صفوف الإخوان سببها تحدي الإخوان للقوانين المنظمة للعمل السياسي وليس كما يدعي الإخوان بسبب محاولتهم ممارسة حقوقهم في مجال العمل السياسي .


اولا : من الناحية التاريخية الإخوان جمعية تم حلها بموجب قانون الأحزاب السياسية عام 1954 وبعدها ألغي قرار الحل سنة 1958 تقريبا وبعدها لم يصدر أي قرار حل للإخوان فمن الناحية التاريخية الإخوان موجودون بالفعل . (( و الله .. هو انا انكرت و جود الأخوان ... المصيبة ان فية أخوان ,, يعني لو مفيش نطالب بوجود أخوان لكن انتم موجودون بالفعل ))

ثانيا : من ناحية الواقع والعقل والحكمة : الإخوان موجودون بالفعل من خلال :

الهيكل الإداري المعروف الذي يبدأ من حيث المرشد العام ومكتب الإرشاد ثم مجلس الشورى العام ثم بعد ذلك المكاتب الإدارية و و و .... (( طيب انت بعدت عن الموضوع الأساسي .. المهم ))

موجودون من خلال الآلاف من الإخوان الذين يلبون الدعوة لأي تحركات مطلوبة سواء كانت هذه التحركات تتعلق بانتخابات أو غيرها . (( انت قلتها ...من خلال الآلاف من الإخوان الذين يلبون الدعوة ( دعوة الأخوان ) ... يعني لو صدر قرار من مكتب أرشادي ... المرشد شايف انة صح .. يحرك الآلاف من الإخوان الذين يلبون الدعوة , اذا فهناك دولة داخل الدولة ))

ثالثا : الاعتقالات هل هي بسبب تحدي الإخوان للقانون أم محاولة ممارسة الحقوق السياسية ؟

حزب الوسط رغم أن المؤسسين أعلنوا أنهم ليسوا من الإخوان إلا أنه لم يحصل على التصريح حتى الآن وتم اعتقال الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام ( عضو مكتب الإرشاد ساعتها ) وتمت محاكمته عسكريا لأن المؤسسين تقدموا بالأوراق إلى لجنة الأحزاب ( غير الدستورية ) .
(( أعمل اية ؟؟ ))
حينما قرر الإخوان أن يدخلوا انتخابات المحليات عام 1992 بعدد 160 مرشح على قوائم حزب العمل تم تحويل الإخوان لمحكمة عسكرية .
(( يعني أعمل اية !! ... انت بتحكيلي عن اضطهاد الحكومة للأخوان ولا اية ))

هذه المواقف وغيرها توضح للجميع من يريد ممارسة حقه في العمل السياسي ومن يتحدى القانون والدستور .
(( بجد و الله ... هو ازاي لجماعة دينية تمارس العمل في السياسة !! ))
* ملحوظة |- أعتبرني حمااااار لكن عقلة و فهمة ...!!!
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

5- الإخوان يستغلون عاطفة الناس تجاه الإسلام حتى يجبروهم على التصويت لصالح الإسلام ؟

من حيث المبدأ ان أدعوا الناس لما أؤمن به فهذه ليست تهمة (( مش تهمة ... انت بتفكرني بالشحات اللي ياخد ابنة علشان يحرك العاطفة للناس علشان تديلة فلوووووووس ))

ومن حيث المبدأ أيضا أن أبحث عن شرعية لما أدعوا الناس إليه وخصوصا إن كانت هذه الشرعية التي أبحث عنها شرعية دينية فهذه أيضا ليست تهمة
(( شفيق يا راجل ... متنساش انة شرعية اسلامية أخوانية ))

ولكن الخطأ هو أن يحكم الإخوان على من يرفض التصيت للإخوان ( وليس للإسلام ) أن يحكموا عليه بالكفر فهذا خطأ وهو ما لم يفعله الإخوان . (( هههههه ,, مش حرد علشان الرد ممكن يزعل الناس منا ))

-*-*-*-*-*

6- يتسائل احمد في النهاية : ما هي تلك الأولوية التي تفرض على الإخوان التدخل في السياسة على حساب الدعوة الإسلامية ؟

أنا يمكنني أن أفهم هذا السؤال من ناحيتين :

الأولى : أن الإخوان ينشغلون بالسياسة عن الدعوة إلى الله عز وجل :

وهذا غير صحيح بالمرة لان ملف الانتخابات وهي العمل السياسي الأبرز هو مجرد ملف من عدة ملفات يتولى متابعتها القسم السياسي الذي يمثل 1 من 10 أقسام داخل الإخوان أما باقي الأقسام فهي تعمل بشكل جيد والحمد لله ولكن طبيعة العمل السياسي تفرض عليه الظهور والصخب بينما طبيعة العمل الدعوى تفرض عليه السكينة والعمل في هدوء . (( بس انا مبسألش عن تنظيم الأدارة .... لكن انت قلتها ( طبيعة العمل السياسي تفرض عليه الظهور والصخب ) نركز شوية ,, الصخب و الظهور ... يعني انت عاوز تعمل اي حاجة علشان تظهر مع ان دعوة النبي المختار كانت في البداية سرية لحين الاتمام وكانت بداية المشاركات مع الشعب دينية ... يعني انا شايف ان الاتحام الأخوان مع الشعب .. عرفوهم غلط ,, اصبح الشارع المصري يسمع ان الأخوان طلاب الكرسي و المقاعد بينما من المفروض ان تكون الدعوة دينية حتي يتم الألتحام الكامل ( التعريف الصحيح للأخوان ))


الثانية : ما هو الدافع للإخوان للتدخل في السياسة من باب الدعوة الإسلامية :

هذه الأولوية التي تفرض علينا التدخل في السياسة هي قول الله عز وجل : وأن احكم بينهم بما أنزل الله واحذرهم ان يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك .
(( يريت تقرأ تفسير الأية ... يكون أحسن , بس تقرأ اسباب نزول الأية ))

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

بعد هذه الردود أريد ان اقول :

1- طريقة صياغة الكلام توحي بأن كثيرا منه ربما يكون منقولا بدون أي تعديل .
(( انا لا أعتمد نهائي علي النقل ... لكن انا ممكن أقرأ و أقول بطرقتي ))

2- تساؤلات الأخت سارة بنداري والتي بنى عليها صاحبنا الكلام لم تكن تساؤلا عن جهل وإنما هو تساؤل استنكاري ساخر وإلا فكلنا نؤمن بأننا موجودون وجودا شرعيا يستمد شرعيته أولا من المنهج الذي يدعو الناس إليه وهو المنهج الإسلامي ويستمد شرعيته ثانيا من الشعب الذي يعطي الشرعية الحقيقية أما الشرعية التي تعطيها الأنظمة الظالمة فهي شرعية زائفة تزول بزوال مصدرها .
(( الأستاذة سارة بنداري لم تعلق في هذا الموضوع ... يريت تقرأ كتبت التعليق فين ! ))

3- من حق الأخ أحمد أن يقول ما يريد ولكن ليس من حقه لا هو ولا غيره أن يفرض رأيه على الإخوان ويفرض عليهم أن يعملوا به وإلا فهم القوم الضالون . (( لية الغلط دة ... انا ولا بفرض رأي ولا عاوز أفرض رأي انا كل اللي بعملة اني بقول الرأي ... وانا مش قاضي علشان أقول حاجة و المطلوب منك انك تنفزها ...
انا بعرض الفكرة و بس ))


4- أرسل لي الأخ أحمد في الشات بوكس يقول أنه ينتمي للإخوان رغم نقده لهم ، وأنا لست جهة إصدار كارنيهات العضوية في الإخوان ولكن أنا اقول أنه إذا كان أحمد بالفعل من الإخوان ( وهذا ما أشكك فيه ) فإنه ينبغي عليه عن يفهم الفرق بين النقد العلني البناء القائم على المنطقية والأدلة والبراهين وبين التجريح القائم على ترديد بعض الكلمات التي يلقيها البعض هنا وهناك . (( اولا انا لما كتبت في الشات بتاعك مش بقولك حاجة معينة انا حولت أكلم الناس الأخوان اللي هنا ولكن كان الرد مش ظريف فأنا حبيت أعرف ردي بالنسبة للناس اية مش أكتر ... فحبيت أقول كل اللي مش عاجبيني و عليك الحكم و دة اللي قالوا المعلم بتاعي ... مش عجباك حاجة .... أعلي ما في خيلك أركبة .. لكن قلها ب أسلوب تاني ... علشان كدة انا حكلم وبردة حركبة .... ))


أما إن لم يكن من الإخوان فليقل ما يريد ونحن نرد عليه إن شاء الله

أبو أسامة يقول...

ورددت عليه بعد ذلك فقلت :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طيب :
أولا : اعتذار واجب : كان من المفروض بالفعل أن أكتب ردي هنا وهناك ولكن لا توجد مشكلة فقد قمت بنقل ردي فجزاكم الله خيرا .
ثانيا :
من الأجل الإطالة فلن أذكر ما قلته مرة أخرى ولكن سأذكر مباشرة ردك بين قوسين كالتالى (( الرد ))
وأما كلماتي التي ارد فيها فستكون كالتالي * الكلمات *

الفقرة الأولى :
(( الدليل استخدام الشعار الديني .. الأسلام هو الحل في البرلمنيات الأخيرة ))
* أقول أن شعار الإسلام هو الحل ليس شعارا دينيا كما حكمت بذلك محكمة القضاء الإداري أثناء انتخابات مجلس الشورى *
(( امال شعار الأسلام هو الحل .. كان شعار لمين !! للحزب الوطني ))
((أتسمي الاسلام من وجة نظر الجماعة هو ذاك الاسلام ))
* شعار الإسلام هو الحل كان شعارا للإخوان ولكنه لم يكن حكرا للإخوان بدليل أن حزب العمل كان وما زال يرفعه - راجع موقع حزب العمل الالكتروني - *
* والإسلام من وجهة نظر الجماعة هو الإسلام كما يفهمه الإخوان المسلمون ونحن لا نمنع غيرنا أن يجتهد لفهم الدين طالما لم يخالف ما اتفق عليه العلماء من ثوابت لهذا الدين . *

(( اولا انت بتوه جدا ... وبعدين مين قال ان السياسة جزء من الدين !! متقولش الرسول علية الصلاة و السلام كان بيتعامل من الدين و السياسة ... لأن الرسول كان نبي للأمة وكان بردة القائد الاعلي للقوات المسلحة فيريت منمزجش بين الحقائق ))
من قال أن السياسة جزء من الدين : الإخوان قالوا ذلك وعلماء الإسلام في كل وقت وكل زمان قالوا ذلك وأم أن الرسول كان نبي الأمة فلا يجوز القياس عليه فهذا باطل شرعا وعقلا
باطل شرعا لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « ... فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ بَعْدِى فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِى وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الْمَهْدِيِّينَ الرَّاشِدِينَ تَمَسَّكُوا بِهَا وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ .. ». (أبو داوود من حديث العرباض بن سارية )
وباطل عقلا لان الله عز وجل لم يرسل الرسل إلا ليرشدوا الناس إلى الطريق الصحيح ولا يكتمل هذا الإرشاد إلا باتباع الناس لهؤلاء الرسل والاقتداء بهم .

(( الكلام جميل جدا ... لكن يوجد شيأ علمنا اياة المصطفي صلي الله علية وسلم ... فقة الأولويات ,,, يعني مينفعش نسعي الي صعود الاسلام في البرلمان ولا نسعي الا فهم الناس الاسلام صحيح ))
والله طالما دخلنا في فقه الاولويات ووسائل تحقيق الأهداف فهذا شان داخلي من شئون الجماعة فالجماعة والحمد لله قادرة على تحديد أولوياتها وتحديد وسائلها لتحقيق أهدافها المعلنة لكل العالم : الفرد المسلم - الأسرة المسلمة - المجتمع المسلم - الحكومة المسلمة - الدولة المسلمة - الخلافة الإسلامية - أستاذية العالم .
ثم إن الإخوان يعملون بالفعل لتوعية الناس بحقيقة الإسلام وإن كنت لا تدرك ذلك فيمكنك سؤال أصحابك عن أقسام الأشبال والثانوي ونشر الدعوة وغيرها .

-*-*-*-*-*-*-*-**-*-*-*-*

الفقرة الثانية :
(( مساعدة أبناء فلسطين .. بالمال و السلاح ... و طبعا انا عارف ان مساندة أهل فلسطين فرض ولكن قد حرم القانون و الدستور ذالك ,, يبقي لية تستمروا في ذالك , و أعتقد ان دة دليل كافي جدا جدا .. يثبت عدم أحترام الأخوان لقانون ولا يحزنون ))
(( عاوز دليل علي عدم احترام الأخوان للقانون ... انا مش حقول غير .... مساعدة أبناء فلسطين .. بالمال و السلاح ... و طبعا انا عارف ان مساندة أهل فلسطين فرض ولكن قد حرم القانون و الدستور ذالك ,, يبقي لية تستمروا في ذالك , و أعتقد ان دة دليل كافي جدا جدا .. يثبت عدم أحترام الأخوان لقانون ولا يحزنون ولو عاوز تاني انا في الخدمة !!))

أولا : الإخوان لم ينقلوا أي سلاح إلى فلسطين ومن يقول العكس عليه أن يثبت ذلك
ثانيا : لا يوجد لا في القانون ولا في الدستور ما يجرم مساندة أهل فلسطين معنويا أو ماديا .
وبالتالي هذا الدليل الذي ذكرته دليل غير موجود أصلا .

-*-*-*-*-*-*-*-**-*-*-*-*

الفقرة الثالثة :

ما هو هذا القانون الذي يحظر على الطلاب العمل السياسي داخل الجامعة ؟
(( أسأل المحامي ))

(( اولا انت خت الأشتراكيين ك مثال ... ودة المفروض مينفعش ... المفروض ان فية قانون .. يبقي تطبقة ,, و لو غيرك منفزهوش ... بردة لازم تلتزم بالقانون اللي الأسلام بيحث علية .. مثال (( لو تاجر مخدرات مينفزش القانون ... تعمل زية ولما أجي أسألك تقلي .. مين اللي ينفز القانون )) ولا انا غلط ))

بصراحة انت غلط لأن ما بني على باطل فهو باطل .
حينما سألتك عن القانون كان سؤالا استنكاريا لأنني أدرك جيدا أنه لا يوجد مثل هذا القانون .
وبعدين بوجه عام الالتزام بالقانون مشروط بمطابقة هذا القانون لأحكام الإسلام .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
الفقرة الرابعة :

(( و الله .. هو انا انكرت و جود الأخوان ... المصيبة ان فية أخوان ,, يعني لو مفيش نطالب بوجود أخوان لكن انتم موجودون بالفعل ))
بصراحة أنا مش فاهم انت عايز إيه بالزبظ ؟ لو الإخوان موجودين فانت عايز تلغيهم لأنهم جماعة محظورة ( عنوان هذا المقال من الأساس هو تبرير لأسباب حظر الجماعة )
لو الإخوان مش موجودين نطالب بوجود الإخوان . ممكن تقولي إنت عايز إيه بالظبط ؟

(( طيب انت بعدت عن الموضوع الأساسي .. المهم ))
(( انت قلتها ...من خلال الآلاف من الإخوان الذين يلبون الدعوة ( دعوة الأخوان ) ... يعني لو صدر قرار من مكتب أرشادي ... المرشد شايف انة صح .. يحرك الآلاف من الإخوان الذين يلبون الدعوة , اذا فهناك دولة داخل الدولة ))
أنا لم أبتعد على الإطلاق عن الموضوع الأساسي لأن موضوعك من الأساس هو الإجابة على سؤال واحد : لماذا الإخوان جماعة محظورة ؟
وأنا أوضح لك أن الإخوان قانونا وواقعا ليست جماعة محظورة حتى وإن أصر الحزب الوطني وتوابعه على وصفها بهذا الوصف .

(( انت قلتها ...من خلال الآلاف من الإخوان الذين يلبون الدعوة ( دعوة الأخوان ) ... يعني لو صدر قرار من مكتب أرشادي ... المرشد شايف انة صح .. يحرك الآلاف من الإخوان الذين يلبون الدعوة , اذا فهناك دولة داخل الدولة ))
* ملحوظة |- أعتبرني حمااااار لكن عقلة و فهمة ...!!!

إذا قرر حزب الوفد مقاطعة الانتخابات ودعا أعضاءه إلى ذلك واستجاب أعضاء حزب الوفد لدعوة الحزب فلا توجد مشكلة .
أما إذا قررت جماعة الإخوان مقاطعة الانتخابات ودعت أعضاء الجماعة إلى ذلك واستجاب أعضاء الجماعة لهذه الدعوة فقد أصبحت الجماعة دولة داخل الدولة .
طب تيجي ازاي دي ؟

(( أعمل اية ؟؟ ))
(( يعني أعمل اية !! ... انت بتحكيلي عن اضطهاد الحكومة للأخوان ولا اية ))
(( بجد و الله ... هو ازاي لجماعة دينية تمارس العمل في السياسة !! ))
انت دلوقتي بتقول الاعتقالات سببها تحدي الإخوان للقانون وهذا مرفوض
أولا لأن المخالف للقانون تتم إحالته إلى النيابة ثم إلى المحكمة أم قرارات الاعتقال فلا يكون هناك نيابة ولا محكمة ولا دفاع ولا غيره .
ثانيا : أنا لا أحكى عن اضطهاد الحكومة للإخوان ولكن أقول لك أن الإخوان حينما حاولوا ممارسة العمل السياسي من خلال الأحزاب وطبقا للقانون قام الحزب الوطني بمحاكمتهم " عسكريا "

يعني من يتحدى القانون والدستور هو الحزب الوطني وليس الإخوان .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
الفقرة الخامسة :

(( مش تهمة ... انت بتفكرني بالشحات اللي ياخد ابنة علشان يحرك العاطفة للناس علشان تديلة فلوووووووس ))
(( شفيق يا راجل ... متنساش انة شرعية اسلامية أخوانية ))

زي ما أحمد الصباغ قال :
" ايه المانع ان الدين يبقى رقيب على السياسة وايه المانع ان زى ما فى ناس بتستمد مبادئها من منظور مدنى او منظور علمانى ان ناس تانية تستمد مبادئها من منظور دينى ايه اللى خلاك حكمت ان ده غلط وان ده نصب منقدرش نراهن على نيه حد ومنقدرش نقول ان فولان عشان بيتكلم فى الدين يبقى عايز ينصب علينا احنا لينا الافعال والافعال بتقول ان ما فيش حد اخد فرصتة فى اثبات نيته "
وبعدين اللى بيعمل زي ما انت بتقول ده نصاب أما الإخوان فهم يعرفون ويفهمون معنى الإسلام هو الحل ويسعون لتوصيل هذا الفهم للناس .

-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

الفقرة السادسة :

(( بس انا مبسألش عن تنظيم الأدارة .... لكن انت قلتها ( طبيعة العمل السياسي تفرض عليه الظهور والصخب ) نركز شوية ,, الصخب و الظهور ... يعني انت عاوز تعمل اي حاجة علشان تظهر مع ان دعوة النبي المختار كانت في البداية سرية لحين الاتمام وكانت بداية المشاركات مع الشعب دينية ... يعني انا شايف ان الاتحام الأخوان مع الشعب .. عرفوهم غلط ,, اصبح الشارع المصري يسمع ان الأخوان طلاب الكرسي و المقاعد بينما من المفروض ان تكون الدعوة دينية حتي يتم الألتحام الكامل ( التعريف الصحيح للأخوان ))


أنا ما قصدتش إني عايز أعمل أي حاجة علشان أظهر .
أنا قصدت أنك ربما ترى أن الإخوان يركزون فقط على العمل السياسي لان هذا هو ما يكون بارزا ولكن الواقع أن الإخوان لا يركزون فقط على العمل السياسي وإنما هم يعملون في كل المجالات .


(( يريت تقرأ تفسير الأية ... يكون أحسن , بس تقرأ اسباب نزول الأية ))
الآية : ‏( وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ)‏

سبب نزول الآية :
ما رواه البيهقي بسنده عن ابن عباس أن الحكم في قضايا أهل الكتاب كان اختياريا في حق النبي صلى الله عليه وسلم كما في الآية : ‏(فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ) ‏قال ابن عباس : فَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- مُخَيَّرًا إِنْ شَاءَ حَكَمَ بَيْنَهُمْ وَإِنْ شَاءَ ‏أَعْرَضَ عَنْهُمْ فَرَدَّهُمْ إِلَى حُكَّامِهِمْ ‏
قال ابن عباس : ثُمَّ نَزَلَتْ ( وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ) قَالَ : فَأُمِرَ النَّبِىُّ -‏صلى الله عليه وسلم- أَنْ يَحْكُمَ بَيْنَهُمْ بِمَا فِى كِتَابِنَا.‏

فهذه الآية فيها دليل على وجوب الحكم بشريعة الإسلام حتى بين غير المسلمين ( طبعا للأمر تفصيلات في كتب الفقه )

هذا سبب النزول أما التفسير فإليك التالي :

قال ابن كثير :

أي فاحكم يا محمد بين الناس, عربهم وعجمهم, أميهم وكتابيهم, بما أنزل الله إليك في هذا الكتاب العظيم, وبما قرره لك من حكم من كان قبلك من الأنبياء ولم ينسخه في شرعك .

وقال الطبري :

يعنـي تعالـى ذكره بقوله: وأن احكم بـينهم بـما أنزل الله وأنزلنا إلـيك يا مـحمد الكتاب, مصدّقا لـما بـين يديه من الكتاب, وأن احكم بـينهم ف«أنْ» فـي موضع نصب بـالتنزيـل. ويعنـي بقوله: بِـمَا أنْزَلَ اللّهُ: بحكم الله الذي أنزله إلـيك فـي كتابه. وأما قوله: وَلا تَتّبِعْ أهْوَاءَهُمْ فإنه نهي من الله نبـيه مـحمدا صلى الله عليه وسلم أن يتبع أهواء الـيهود الذين احتكموا إلـيه فـي قتـيـلهم وفـاجِرَيْهم, وأمْرٌ منه له بلزوم العمل بكتابه الذي أنزله إلـيه.

تفسير السعدي :

وهذه الآية تدل على أنه إذا حكم ، فإنه يحكم بينهم بما أنزل الله ، من الكتاب والسنة .

تفسير أضواء البيان للشنقيطي :
وقد قدمنا أن العبرة بعموم الألفاظ لا بخصوص الأسباب، فمن كان امتناعه من الحكم بما أنزل الله، لقصد معارضته ورده، والامتناع من التزامه، فهو كافر ظالم فاسق كلها بمعناها المخرج من الملة، ومن كان امتناعه من الحكم لهوى، وهو يعتقد قبح فعله، فكفره وظلمه وفسقه غير المخرج من الملة .

فهذه التفاسير كلها في القديم والحديث قد اتفقت على أن معنى الآية هو الحكم بشرع الله عز وجل .

أكتفي بهذا القدر
في انتظار ردك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو أسامة يقول...

كانت هذه هي كل الحوارات التي تمت بيني وبين أحمد وقد تعمدت تجاهل الكثير من التعليقات إما لتعديها وإما لأنها لا تستحق الرد عليه ( هذا طبعا مع كامل الاحترام لقائلها وكاتبها ) .
أدعوا الجميع لبيان رأيهم حول هذه الحوارات وهذه التساؤلات التي ما زلت أصر على انها مستفزة .

ملحوظة :
من الردود المتميزة على هذا الموضوع رغم اختلافي مع صاحب الرد على بعض الأمور إلا أن رد أحمد الصباغ على التدوينة رد يستحق التحية والاحترام .
يمكنكم مشاهدته على مدونة الصحبه .

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحمد كجول يقول...

و كمان رديت علي أحمد الصباغ حبيك يا مان

غير معرف يقول...

يلا ياشيخ أبو أسامه سيبك من كل الكلام ده ونركز شويه فى مذاكرتنا وربنا يوفقك .علشان انامريت سريعاعلى البحث بتاعك (لماذا اخترت الاخوان ) . وان شاء الله هأقراه بدراسه ونتناقش فيه على ايميلك بعد الامتحانات دا لو حليت كويس .

بس على فكره الاخ أحمد كجول حذف تعليقى من على مدونته مع انه قال انه هيعلق عليها وعلى فكره اناكنت جاف وصارم شويه وكان خارج موضوع النقاش بس دا كله احدى طرق الحوار اللى بتبعها فى بعض الاحيان وحسب الحالة . ولاسباب كتيره هأقولك عليها لوحدك .

ربنا يوفقك بتفكرنى بشبابي. بس ياريت ماتكونش زي فى الدراسه .

وقدام حاجات كتير هتتغير فيك وان شاء الله للأحسن وخاصة فى حدود علاقتك مع الاخر اللى والله بنحبه ونفسنا ما يكونش اخر لانه بالفعل واحد مننا لاننا بجد نحمل الخير لكل الناس ولا ايه رأيك وياريت الجميع يدعيلى انى أخس لانى هأنزل اتجوز فى العيد .لانى نزلت الاجاوه اللى فاتت وعقدت وكنت عامل دايت جامد ونزلت 15 كيلو وجيت هنا زدتهم تانى وخايف بأه أدخل فى حوارات التدليس وضحكت علينا والكلام ده بأه . عقبال اللى متجوزش يتجوز أو يفكر كتير قبل ما يفكر يتجوز والله المستعان .

تحياتى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خديجة عبدالله يقول...

ياربي كل ده بجد حرااام :(

طب راعوا ظروف الناس قصيرة النفس

عن رد حضرتك جميل جدا ماشاء الله

بس في نقطة كده أحب أذكرها (من باب فذكر ليس أكثر)

الموضوع ليس انتصار كل منا لوجهة نظره وإثبات أنه الأطول نفسا وصاحب الضحكة الأخيرة (دى تذكرة فقط ولست أعني بها لوما ما والله )

ثاني حاجة نذكر قول حبيبنا المصطفي عليه الصلاة والسلام (أنا زعيم بيت في ربد الجنة لمن ترك الجدال ولو كان علي حق) ..يعني بصراحة نغلق النقاش فقد عرضت حضرتك وجهة نظرك

ولو الطرف التاني لم يقتنع فله مطلق الحرية لديه عقل ليفكر به

وفي نقطة مهمة بإمكان البعض تزييف الحقائق وتغييبها لبعض الوقت ولكن ليس باستطاعتهم محوها نهائيا خاصة وإن كانت تلك الحقائق يقرها رب كل شىء ..أقصد هنا حقيقة الدعوة فهي دعوة الله وفي ذمة الله

ولنذكر قوله عزوجل :((إن الله يدافع عن الذين ءامنوا))

حضرتك وضحت جزاك الله خيرا ونفع الله بك

أبو أسامة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

الأخ أحمد كجول :
سوف أرى ما كتبت في مدونتك وأرد عليه إن شاء الله إن كان هناك رد .
**-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-**
الأخ الغير معرف ( أعرف أنه الأخ المسمي نفسه : هذه سبيلي حتى وإن لم يوقع بذلك )

بالنسبة للبحث أنا أسعد أن نتحاور حوله كما تريد يا سيدي الفاضل .
بالنسبة للمذاكرة والامتحانات والذي منه ادعولنا وإن شاء الله نكون بخير
بالمناسبة : بارك الله لكما مقدما ومستنيين العزومة على الفرح :)
أخيرا إيميلي موجود في التدوينة السابقة وأنا أسعد بمراسلة حضرتك .
جزاكم الله خيرا
**-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-**
الأخت خديجة عبد الله :
جزاكم الله خيرا على النصائح الغالية فعلا وأنا بالفعل كنت قد اتخذت القرار التالي .
هذا التعليق هو التعليق الأخير عن هذه التدوينة ( على الأقل في مدونتي ) ومن أراد أن يعلق بعد ذلك فيمكنه أن يكتب في مدونة أحمد كجول أما هنا فقد انتهي الموضوع كل واحد عرض وجهة نظره وكل إنسان يقتنع بما يريد .

جزاكم الله خيرا

أغلقنا هذه التدوينة وأي تعليقات بعد ذلك سوف يتم حذفها مع الاعتذار وكامل الاحترام لكل من يريد التعليق .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .