الاثنين، يناير 21، 2008

12- ما يحدث الآن في غزة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ولا عدوان إلا على الظالمين
في الحقيقة الوضع الآن لا يحتمل أى تزويق والكلام الآن لا يحتاج أي مجاملات تفرضعا السياسة أو الصياغة لذلك سيكون كلامي مختصرا جدا وواضحا جدا جدا إن شاء الله

1- عار على الشعب المصري هذا السكوت أمام ما حدث في فلسطين وما يحدث كل يوم حتى وصل الحال إلى ما هو إليه الآن .
2- حسبنا الله ونعم الوكيل في كل الظالمين حسبنا الله ونعم الوكيل في النظام المصري الذي يشارك في الحصار بشكل مباشر عن طريق معبر رفع الذي لا يسيطر عليه سوى حكومة إسماعيل هنية من الجانب الفلسطيني والحكومة المصرية من الجانب المصري وبالتأكيد فإن الحكومة الفلسطينية ليست هي من يغلق المعبر .

3- تحية حارة أوجهها إلى هؤلاء الصامدين رغم الحصار وإليهم أقول : معكم الله وإن وقف أمامكم وعليكم كل البشر فأنتم المنصورون لأن معكم الله

4- تحية أخرى إلى الشعب الأردني البطر الذي أنحنى احتراما لأطفاله وشبابه قبل شيوخه ولنسائه قبل رجاله تحية لهم على تحركهم الفوري والسريع للتعبير عن غضبهم مما يحدث في فلسطين

5- كلمة إلى الإخوة في فلسطين سواء من حماس أو من فتح أو من أي فصيل آخر : أعتقد أنه بات واضحا أن التوحد حتى ولو على لاشيء أفضل مما أنتم فيه الآن .

6- تعليق على البيان الذي أصدرته لجان المقاومة الشعبية من أنها سوف تقتحم معبر رفح إذا لم يتم فتح المعبر والسماح للمرضى والأدوية والوقود بالعبور : أعتقد أن هذا هو الحل الوحيد الذي يتبقى أمام المحاصرين الذين - كما قالوا - يفهمون أن يحاصرهم الاحتلال اليهودي ولكنهم لا يفهمون أبدا أن تحاصرهم مصر الشقيقة .

7- رغم هذا الوضع المؤسف والذي قد يضطر المقاومة إلى اقتحام معبر رفح فإنني واثق أن هناك الكثير من السفاء الذين سيخرجون علينا غدا منددين بمثل بيان لجان المقاومة الشعبية ومعلنين أن هذا انتهاك للسيادة المصرية وللكرامة الوطنية وأنا أقولها بكل صراحة أن أمثال هؤلاء لا يعبرون أبدا عن واقع الشعب المصري الذي كان وما زال يطاب من سنوات بفتح الحدود بين مصر وفلسطين والسماح للمصريين بالعبور للقتال مع الفلسطينيين عذرا سادتي أعتقد أنه صار الآن لا مكان بيننا للسفهاء والخونة الذين يصرون على أن يكون لهم نصيب مباشر في هدم المسجد الأقصى وتمييع القضية الفلسطينية

8- حتى الآن لم نسمع من الإخوان بيانا قويا يندد بما حدث ويحدث وأتوقع ألا يكون في بيان الإخوان غير التنديد كالمعتاد ، يا سادتي دعونا نرى ولو لمرة موقفا قويا يمكن الحديث عنه أعتقد أننا كإخوان لابد أن نغار الآن من أطفال الأردن ومن بنات لبنان ( لبنان التي تصدر لنا العري ) الذين تحركوا من اللحظة الأولى لقطع الكهرباء عن غزة .

9- في كل هذا الظلام أرى النور لابد قادم لأنه وعد الله عز وجل : وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا .

أخيرا دعوة لكل من يقرأ المدونة الليلة أن يكون غدا صيام يوم الإثنين من أجل فلسطين والدعاء على اليهود والغاصبين والظالمين وكل من يشارك في هذا الحصار لغزة الدعاء عليهم بأن يرينا الله فيهم عجائب بطشه وقدرته كما آرانا آية في شارون المرمي الآن مثل الكلب في مستشفيات تل أبيب .

هناك تعليق واحد:

عـلا - من غـزة يقول...



السلام عليكم اخي مصعب ..
والله انو احنا مقدرين ان السبب مش الشعب .. طول عمرهم المصريين اكتر الشعوب العربية تعاطفا مع القضية الفلسطينية
وعارفين ان فيه ناس بتحاول .. وفيه قوافل حاولت تعمل حاجة وما قدرتش !

غزة حاليا تمر بمأساة تحتاج لأكتر بكتير من تحركات شعبية (مع عدم انكاري لأهميتها) مش حاكون ببالغ لو قلت انها محتاجة لتدخل الهي ومعجزة لحلها ..

على كل حال ربنا يكرمكم ويجازيكم خير على كل شئ بتحاولو تعملوه معانا .. جعله الله في ميزان حسناتكم

تحياتي