الأربعاء، مارس 26، 2008

20- امي التي أعرفها - الحلقة الرابعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم الحلقة الرابعة من الحديث عن أمي التي أعرفها ... أم جهاد رحمها الله تعالى .

تحدثنا في الحلقة السابقة عن أمي في البيت وبدأنا بالحديث عن أمي وكيف كانت تتعامل مع أبي
واليوم ما زلنا داخل البيت ولكل ننتقل إلى مكان آخر ومعنى آخر .

في بيتنا أم
ثانيا : أمي وأهل أبي :
بدون الخوض في أي تفصيلات جانبية لا داعي لها وهي الآن في ذمة التاريخ فإنه قد كان هناك بعض الخلافات بين أبي وإخوته وبعيدا عن هذه الخلافات وتفاصيلها ومن المخطئ فيها ومن المصيب - رغم أن لي رأيا في هذه الأحداث - إلا أن لي تعليقين على موقف أمي رحمها الله خلال هذه الفترات التي كانت بها هذه الخلافات .
أولا : يعلم الله عز وجل ان أمي قد لاقت من الإيذاء النفسي الكثير ( وهو أشد من الأيذاء البدني ) ورغم ذلك فقد كانت أمي رحمها الله تحرص على أن تتعامل مع الجميع بكل احترام وعلى رأس هؤلاء الجميع حماتها التي كانت كثيرا ما ترعاها أمي في بعض فترات مرضها حين كانت تأتي إلى بيتنا رغم ما كان بينهما من خلافات .
ثانيا : وهذا أمر لا أظن أن كثيرات من أمهات هذا الزمان قادرات عليه - وهو امر اود ان اؤكد عليه اكثر من مرة - فقد كانت أمي رحمها الله أكثر الناس حرصا على أن يظل الأبناء بعيدا عن خلافات الأبناء ولذلك لم تكن أمي لتقبل ان يتحدث أحدنا عن أحد أعمامي بشكل غير لائق سواء كان هذا الحديث في وجود أبي او غيابه بل أكثر من ذلك لم تكن أمي رحمها الله تسمح لنا من حيث المبدأ بمناقشة ما بين أبي وإخوته من خلافات بل وكانت في بعض الأحيان تعاقب من يفتح هذا الموضوع وهذا التصرف من أرقى وأعظم التصرفات التي كانت أمي رحمها الله تداوم عليها .

أنا أقول :
ينبغي على كل أب وأم أن يحرصا على التالي :
- خلافات الآباء لا دخل للأبناء فيها هذا إن كنتم تريدون لهذه الخلافات أن تنتهي اما أن تغرسوا في عقول وقلوب أبنائكم العداوة من الصغر فلا تتوقعوا أبدا أن تحل هذه الخلافات .
- احرصوا دائما على ان تتعاملوا مع الجميع بالحسنى متمثلين قول الله سبحانه وتعالى : " ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم "

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك 8 تعليقات:

ايمان العزب يقول...

رحم الله اختنا الحبيبة ام جهاد فقد كانت نعم الاخت فى الله ونعم الداعية الى الله ونعم الزوجةالعون على طريق الدعوة لله ونعم الام المربية وها نحن نرى ثمار التربية فيك يامصعب واخوتك نحسبها ونحسبكم كذلك والله حسيبكم ولا نزكى على الله احدا,بارك الله فيكم وجعلكم خير خلف لخير سلف.

خبيب يقول...

رحمها الله .. وجمعك بها في فردوسه الأعلى

---

نعم التصرف ..
ونعم الفقه ..

فقه ينبغي أن يغزو عقول كل الأمهات !

أبو أسامة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
الدكتور إيمان العزب .
الدكتور خبيب .

أولا : جزاكم الله خيرا على الدعاء لأمي ثم لي ورزقكم مثل ما دعوتم لنا .
ثانيا : جزاكم الله خيرا على التعليق على التدوينة .
ثالثا : كنت احب أن تكون تعليقاتكم غير مقتصرة على مجرد الدعاء - وهذا لا ينفي أهمية الدعاء - ولكنني كنت أريد من يحاورني حول ما ذكرته من قيم أرجو نشرها بين الناس .

جزاكم الله خيرا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أخى الحبيب : أبو اسامه .
بداية أحمد الله عز وجل وأصلى على نبينامحمدا صلى الله عليه وسلم وأحي فيكم بركم بأمكم الكريمة فانى أعتبر ما تقومون به براً بها بعد وفاتها داعيً الله عز وجل أن يسكنها الجنة مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا . وإن الحديث عن الأم ليثير فى نفسي أشجان وذكريات داعيا الله عز وجل أن يجمعنى بأمى وأن يقر عينى برؤيتها وأن يشفيها آمين .

أخى الحبيب :-
إننى من المؤمنين فى خضم الصراع الحياتى الذى نعيشه الآن بالدور الهام والمحورى للأم فى إدارة الحياة داخل الأسرة المسلمة والتى هى من لبنات جيل العودة . وذلك فى تهيأة بيئة ملائمة لتنشأة جيل يحمل الراية وذلك فى ما يتعلق من أسلوبوب الحياة داخل البيت أو فى علاقتهم مع البئة المحيطة من أقارب على تنوعهم أو المجتمع الخارجى بشكل عام بحيث يكون ذلك على أسس واضحه داخل إطار منهجى نابع من الكتاب والسنه والسلف لصالح . ناهيك عن أسلوب إلادارة داخل مملكتها الحصينة وهو البيت .والتى لا تخرج عن الاطار السابق ذكره .

أخى الحبيب:-
وإنى على يقين تام إن أى بيت يضع دستورة القرآن والسنة ورسالة الأحبة المتبعة منطلقة من قلوب يملؤها الاخلاص واليقين ستفرز لنا أشبال وزهرات ليشرق شمس الاسلام من جديد على ربوع الدنيا .

أخى الحبيب :- ان اللمحات الطيبة التى تذكرونها عن أمنا رحمها الله ويشرفنى أن أنسب نفسي لها إن سمحتم لى بذلك لأن أى أم كانت وستكون على هذا النهج لهى أم لكل مسلم . لهى نور لكل أم حالية أو أم قادمة فى سبيل التربية السليمة .

ليحفظ الله كل أم على قيد الحياة، وليملأ قلوب أبنائها وبناتها حناناً عليها، ولتكن أيها الولد ـ بنتاً أو ابناً ـ باراً بها قائلاً لها قولاً كريماً، داعياً لها كما ربتك صغيراً، وحفّتكَ بدعواتها وحنوها كبيراً.

وليرحم الله كل أم انتقلت إلى جوار ربها، وليلطف الله بها كما لطفت وفاض قلبها حناناً على أبنائها، وليجبر كسر كل مكلوم ـ كبيراً أو صغيراً ـ برحيل نبع حنانه، وليعوضه عن دعواتها الصادقات التي ترفعها من ضفاف قلبها إلى عنان السماء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أخوكم : هذه سبيلى

omaima يقول...

ربنا يتقبل منها ويجعله فى ميزان حسناتها

ويارب يبارك فيكم ذرية صالحة من بعدها

ويارب يعينا ونقتدى بأفضل أعمال الصالحين فى كل زمان ومكان

أبو أسامة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الحبيب : هذه سبيلي :

أولا : أسأل الله عز وجل أن يشفي لك أمك وأن يجمعها بك على خير حال يرضيه سبحانه وتعالى .

ثانيا : كلامك يا أخي عن دور الأم صحيح ولا جدال حوله وذكرني بقول شوقي رحمه الله :
الأم مدرسة إذا أعددتها
أعددت شعبا طيب الأعراق

ثالثا : أن أسأل الله عز وجل أن يوفق كل أمهات المسلمين إلى الطريق الصحيح للتربية فأنا أراه الطريق الأول نحو جيل مسلم يحكم بشرع الله عز وجل .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدكتورة الفاضلة : أميمة كامل :

جزاكم الله خيرا
تشريفكم لنا يزيدنا خجلا لتقصيرنا في حقكم
دمتم بكل خير
ويسر الله لكم أمركم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختكم...دعاء يقول...

اخي الصغير مصعب..لست من متابعي المدونين ولكن ونظرا لان كثيرين ممن احترمهم واسعد بهم اصبحوا مدونين فلا بد ان اتابع قدر الامكان...وطبعا مدونتك فيها مواضيع كثيرة لكني طبعا فضلت ان ابدأ بهذا الموضوع..لم ارى الوالدة رحمها الله لكني سمعت عنها الكثير من الخير نحسبها على خير ولا نزكي على الله احد وكما علق غيري جميل ان نرى برا بالوالدين في اجيال قلما برت احد اصلا فنحن حتى في نطاق الملتزمين بغض النظر كونهم اخوان ولا مش اخوان فان معنى البر قل وقل وقل بشكل كبييير وصرت اسمع شكوى اهالي من ابنائهم الملتزيمن اكثر من ابنائهم المنفلتين وهذا امر يؤلمني فعلا فاي رسالة يرسلها عقوق ملتزم؟؟محافظ على الصلاة وفي الصف الاول وفي اول الوقت..اي رسالة هي التي يفهمها اب قلق او ام خائفة على ابنها او ابنتها اذا كان كل ما تلاقيه منهم هو"البووز المتين " و"الوش الخشب"
بزعل قوي وبفتكر اني برضه في يوم من الايام زعلت بابا وبزعل من نفسي وبجد ندمت اني كنت سبب انه ينام مرة وهو قلبه زعلان بسببي..والكلام ده بقوله لاخواتي كلهم هدانا الله جميعا..ولي عودة يا مصعب..انت طبعا عرفت انا مين مش كدة؟؟اكمل وجزاكم الله خيرا

العسكري عتريس يقول...

انا قرأتك كل التدوينات التى تخص والدتك وعندما بحثت عن مكان مناسب لكتابة تعليقى فلم اجد غير اخر تدوينة تخص الموضوع ...

أولا رحم الله والدتك وجعل ذلك في ميزان حسانتها ..

ارى فيها رحمها الله التمييز في التعامل الاسري داخل البيت وايضا التمييز في تربية الاطفال في المدرسة .. وايضا تربية ابنائها ..

فلابد ان تتعلم من ذلك وانت تعتبر هذه الاخلاق والسلوكيات جوهره تركته لك والدتك لكى تحتفظ بيها وتستخدمها وتزيدها جمالا ..

بارك الله فيك .. وجعلك بإذنه ولد صالح يدعوا لها :D